المندوبية الاقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بقلعة السراغنة وغياب التواصل مع الصحافة وجمعيات المجتمع المدني يثير اكثر من علامة استفهام .

رغم الانفتاح الذي تشهده المؤسسات العمومية بالاقليم على باقي مكونات المجتمع المدني والصحافة الا ان مؤسسة عمومية تضرب عرض الحائط هذا المبدإ ويتعلق الامر بالمندوبية الاقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر باقليم قلعة السراغنة وتجلى هذا في العديد من المناسبات وخصوصا مناسبة تزويد محمية لعساسلة بقطيع من غزال ادم امس الجمعة ولم تتم دعوة لا المنابر الاعلامية المحلية ولا جمعيات المجتمع المدني العاملة في ميدان البيئة كما لم تتم دعوة اساتذة علوم الحياة والارض واساتذة مادة الاجتماعيات ولا حتى رئيس المركز الجامعي بالقلعة . نستغرب بقاء هاته المؤسسة بعيدة عن الصحافة وجمعيات المجتمع المدني لان من شأن التواصل مع هاته المكونات تسويق الاعمال التي تنجزها هاته الادارة والاستفادة من الحملات التحسيسية .

2018-03-31 2018-03-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin