المناضل الكبير الاستاذ العياشي الفرفار يقود مناضلي ومناضلات الكتابة الإقليمية لحزب التقدم والاشتراكية بقلعة السراغنة للمشاركة في المسيرة الوطنية دفاعا عن وحدتنا الترابية.

بحس وطني كبير وبروح نضالية عالية قاد المناضل الكبير الاستاذ العياشي الفرفار مناضلي ومناضلات الكتابة الإقليمية لحزب التقدم والاشتراكية بقلعة السراغنة للمشاركة في المسيرة الوطنية دفاعا عن وحدتنا الترابية وضد تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون المعادية لوحدتنا الترابية. وقد تبعات الكتابة الإقليمية بما فيه الكفاية لحث الساكنة على المشاركة في هذه المسيرة الوطنية. وللاشارة فإن الأستاذ العياشي الفرفار يرأس في الوقت نفسه جماعة المربوح القروية، ويساهم هذا المناضل في كل المسيرات الوطنية التي تقتضي الدفاع عن مصلحة الوطن ومقدساته.

2016-03-13 2016-03-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي