الملتقى الدولي للزجل بميسور اقليم بولمان يختتم فعالياته بنجاح باهر وفرق موسيقية محلية تراثية نشطت الليلة الختامية وبحضور السلطات الاقليمية .

589 مشاهدة

اختتم الملتقى الدولي للزجل بميسور فعاليات دورته الثانية مساء يومه السبت والتي نظمت بميسور اقليم بولمان . الليلة الختامية شهدت جوا احتفاليا سورياليا نشطته فرق موسيقية محلية كان اهمها فرق الاحيدوس التي أطربت الحاضرين برقصات غنائية بديعة في فن الاحيدوس والذي تشتهر به منطقة الاطلس المتوسط التي ينتمي اليها اقليم بولمان جغرافيا. وقد عرفت فعاليات الدورة الثانية لملتقى ميسور للزجل نجاحا باهرت بفضل التنظيم الجيد وكذا للدعم الذي أولت به الجهات المسؤولة هذا اللقاء الدولي وعلى رأسها عامل الاقليم والسلطات الاقليمية والمحلية والتي دعمت بسخاء الجهة المنظمة للقاء، كما ان حضور السيد العامل في افتتاح واختتام الدورة كان له وقعه الايجابي . وللاشارة فان حضور الاستاذ والزجال عمر نفيسي فعاليات الدورة الثانية كان مميزا نظرا لابداعات الرجل ولغزارة ازجاله كما كان فرصة مواتية له للتواصل مع العديد من الزجالين العالمين حضروا بدورهم لهذا الملتقى ومن مختلف أقطار العالم.

2016-11-19 2016-11-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي