المقاطعة الثانية بباشوية قلعة السراغنة المقاطعة تقطع اشواطا كبيرة في التغلب على مشكل المنازل الآيلة للسقوط والفضل يعود إلى جهود قائد المقاطعة والساكنة ترحب بهذه المبادرة.

تمكنت السلطات المحلية بالمقاطعة الثانية وعلى رأسها قائد المقاطعة السيد الحسين بوركع من القضاء بصفة نهائية على الدور الأهلة للسقوط بتراب المقاطعة وذلك من خلال تعويض أصحابها بمبالغ مالية من أجل إعادة هيكلتها وفي ظروف جيدة تراعي كرامتهم الإنسانية. وقد عبرت الساكنة المستفيدة من هذه العملية عن سعادتها لهذه البادرة الإنسانية وجددوا شكرهم للسيد عامل صاحب الجلالة على الإقليم وإلى السيد قائد المقاطعة الذي يظل مكتبه مفتوحا في وجه الساكنة، كما أن السيد القائد ينصت لهموم الساكنة وبامعان ويتفهم حاجياتهم. وللاشارة فإن المقاطعة الثانية بباشوية قلعة السراغنة تعرف ديناميكية وحركية بفضل مجهودات السيد القائد الحسين بوركع الذي ينحدر من اقاليمنا الجنوبية العزيزة، كما أن هذا الرجل يتحلى بمكارم الأخلاق وحسن السلوك في التعامل مع رعايا جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

2016-02-23 2016-02-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي