المشاريع السياحية بإقليم قلعة السراغنة : عامل صاحب الجلالة على الإقليم وسياسة الاوراش السياحية الكبرى، فهل ستصبح قلعة السراغنة قطبا سياحيا بامتياز؟

منذ تعيينه عاملا على إقليم قلعة السراغنة والسيد محمد صبري عامل جلالته على الإقليم يسارع الخطى من أجل إنجاز مخطط مشاريع سياحية عملاقة، خصوصا وأن الإقليم لا يزال مهمشا سياحيا بالرغم من معطياته الطبيعة و الجغرافية والثقافية والحضارية الموغلة في القدم والتي لم يتم استثمارها من أجل إقلاع سياحي كبير. وهو مافطن إليه السيد محمد صبري عامل صاحب الجلالة على الإقليم الذي دافع وبقوة عن تنمية السياحة بالإقليم. واستجابة لهذا المعطى فقد أدخل السيد العامل برنامجا سياحيا ضمن مخطط الاقلاع التنموي والتاهيلي لإقليم قلعة السراغنة. فما هي إذن أهم المشاريع السياحية التي سترى النور؟ _تهيئة ضفة سد المسيرة :وهو مشروع سياحي ضخم سيتم تدشينه قريبا ويتكون من إنجاز وحدات فندقية وملاعب للكولف ومحميات طبيعية وحديقة للحيوانات ومسابح ومرافق ترفيهية. وسيستفيد هذا المشروع من وجود نهر أم الربيع وسد المسيرة والطبيعة الخلابة لمنطقة الحدرة ولتميزها بمناخ محلي رائع، كما أن السلطات تستعد لإنجاز طريق محوري ضخم يربط مدينة قلعة السراغنة بهذا المشروع ويتصل بالطريق السيار مراكش البيضاء. _مشروع تهيئة سور العز السياحي أو مايعرف بالوادي الأخضر. وهو نموذج للسياحة القروية والايكولوجية ويتكون من بناء قرى سياحية على طول ضفاف الوادي الاخضر وسيمكن إنجازه من جلب هواة السياحة الجبلية. ويدخل في إطار تنمية منطقة سور العز الحدودية مع اقليم ازيلال. مشاريع بناء وحدات فندقية جديدة. بكل من تاملالت والعطاوية وسيدي رحال بويا عمر واجبيل. إعادة ترميم القصبات والدور السكنية القديمة وتحويلها إلى رياضات. إعادة تأهيل الفنادق بمدينة قلعة السراغنة. تشجيع الاستثمارات السياحية الخاصة. كل هذه المشاريع السياحية والتي سيعلن قريبا عن خطوطها الكبرى ستجعل من الإقليم وجهة سياحية مؤثرة داخل منظومة السياحة بالجهة. وللاشارة فإن السيد محمد صبري عامل صاحب الجلالة على الإقليم يتعهد دوما بتنفيذ هذه المشاريع السياحية الضخمة والتي ستجعل من اقليم قلعة السراغنة قطبا سياحيا مهما، خصوصا وأن هذه المشاريع سيواكبها إنجاز محاور طرقية كبرى أهمها الشروع قريبا في إنجاز الطريق السيار مراكش قلعة السراغنة والذي سيعطي بعدا كبيرا لهاته المشاريع.

2016-03-29 2016-03-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي