المستشفى المحلي بالعطاوية يتحول الى خم لتربية الدجاج ووضعيته الصحية والخدماتية تتقهقر والمرضى والساكنة يستغيثون.

بعد ان كان وحدة صحية يضرب بها المثل في تقديم الخدمات للمرضى ولساكنة العديد من الجماعات هاهو المتشفى المحلي بالعطاوية يتقهقر ويتراجع مستوى خدماته الصحية والعلاجية كما ان قسم الولادة به أصبح دون تطلعات المواطنين والنساء على حد السواء. وبات لزاما على النساء الحوامل المقبلات على الولادة ان يشترين مواد التنظيف واللوازم الطبية. وتحصلت الجريدة على تسجيل صوتي يظهر الدجاج وهو يتجول بحرية داخل غرف المرضى الشيئ الدي جعل من المستشفى خما لتربية الدجاج والدواجن دون حسيب أو رقيب. وللاشارة فإن المستشفى المحلي بالعطاوية يحتاج الى إرادة مواطنة لتسيير شؤونه والاشراف على تسييره واستمرار تردي أوضاعه الخدماتية يعتبر وصمة عار على جبين قطاع الصحة بالاقليم.

2016-09-09 2016-09-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin