المدرب حرمة الله …جزاء سينمار …الطرد المهين قرار خاطئ.

في سابقة رياضية غريبة من نوعها بالاقليم وببلادنا أقدمت ادارة نادي الوداد السرغيني لكرة القدم على التخلي عن المدرب الذي استطاع ان يحقق مع الفريق الصعود الى القسم الموالي من بطولة الهواة والمؤدي الى القسم الثاني وهو ما لم يستطع تحقيقه اي مدرب ويتعلق الامر بالمدرب حرمة الله ،اذ تفاجأ الجميع بالقرار المتسرع لمكتب النادي القاضي بالتخلي عن خدمات المدرب حرمة الله . واستغرب الجميع الطريقة المهينة التي تم بها فصل الاطار الوطتي حرمة الله من تدريب الفريق،طريقة تخلو من  أخلاقيات الرياضة ضد مدرب وطني كبير استطاع ان يقود الفريق السرغيني الى بر النجاة محققا معه النتائج السارة التي طالما انتظرها العنصر الرياضي السرغيني . الغريب في الامر ان المكتب المسير للفريق السرغيني لم ينتظر طويلا واعلن عن اسم المدرب الجديد للفريق دون مقدمات او توضيحات…فهل جزاء حرمة الله يمكن أن نصفه بجزاء سنمار ..؟

2019-06-24 2019-06-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي