المجلس يعقد دورة إستثنائية خصصت أشغالها لتدارس أسباب الزيادات المهولة في فواتير الكهرباء والماء بقلعة السراغنة.

رشيد غازي

ترأس الأستاذ نور الدين آيت الحاج رئيس بلدية قلعة السراغنة دورة إستثنائية صباح هذا اليوم بمقر بلدية قلعة السراغنة وكانت مخصصة لتدارس الزيادات المهولة في فواتير الكهرباء والماء داخل مدينة القلعة والتي أرقت مضاجع الساكنة وجعلتهم غير قادرين على فهم مايجري خصوصا وأن فواتير خالية توصل بها السكان خلال نهاية شهر دجنبر من السنة الماضية. في بداية هذا الإجتماع رحب الأستاذ نور آيت الحاج رئيس البلدية بأعضاء المجلس وبمديري قطاعي الكهرباء والماء وبرجال الإعلام والمواطنين وتمنى أن تمر مناقشة هذه النقطة في مستوى يليق بالحوار البناء والجاد وأكد على ضرورة التخلي عما يسمى بالفوترة الجزافية وطالب بتوفير متعاونين من أجل القيام بهذا الجرذ أما باقي تدخلات الأعضاء فقد ركزت على هذه النقطة واعتبرتها نقطة سوداء لأن الجزافية فوترة تخلق نوعا من الإضطراب في الفوترة. وفي ردهما على تدخلات الأعضاء أكد المديران أن الفوترة الحالية تنسجم مع روح الإستهلاك الحقيقي وأن الفواتير لاتعتبر استنزافا لجيوب الساكنة بل هي تحصيل علمي وحساب دقيق ودون تمييز. وللإشارة فإن هذه الدورة الإستثنائية قد مرت في أجواء إيجابية. 12400677_476795802510117_1235034673321165793_n

2016-01-05 2016-01-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي