المجلس الجهوي للحسابات يحل بحر الأسبوع الفارط بقلعة السراغنة للتحقيق في البناء العشوائي بيد أن الظاهرة تنتشرفي كل أرجاء العطاوية …فما قول المجلس الجهوي للحسابات وكيف حاد عليها.

انتفخت أوداج الإعلام المحلي صراخا وهو يشير بالبنان إلى التشوهات التي أحدثثها ظاهرة البناء العشوائي بالمدينة خلال الأربع سنوات الأخيرة لدرجة أنها شملت الوحدات الصناعية والعمارات المؤسسات التي اخترقت قوانين وأعراف فن التشييد العمراني ناهيك عن المقاطعات التي تقبع على تراب الجماعة الحضرية والتي تعج بالبناء العشوائي وسط صمت السلطة التي تكتفي فقط بيضع دريهمات حيث اغتنوا منها وهم يستعدون للمغادرة فرحين بحركتهم ،فيا ترى ما سبب لجنة التفتيش والتحقيق تنعرج محيدة على زيارة مدينة العطاوية لتقف على هذه التجاوزات فور دخولها أبواب المدينة ،

المجلس الجهوي للحسابات يحل بحر الأسبوع الفارط بقلعة السراغنة للتحقيق في البناء العشوائي بيد أن الظاهرة تنتشرفي كل أرجاء العطاوية …فما قول المجلس الجهوي للحسابات وكيف حاد عليها.
2018-05-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عمر نفيسي