المجلس البلدي لبلدية قلعة السراغنة يعقد دورة أكتوبر العادية وكلمات مجاملة بين الرئيس والمعارضة.

رشيد غازي

ترأس صباح هذا اليوم الثلاثاء رئيس بلدية القلعة الأستاذ نور الدين آيت الحاج أشغال دورة أكتوبر العادية وهي الأولى التي ينظمها المجلس بعد إنتخابات الرابع من شتنبر والتي أفرزت مجلسا من تحالف ثلاثة أحزاب يقودها حزب الأصالة والمعاصرة وحزب العدالة والتنمية والحركة الشعبية . في بداية أشغال هذه الدورة أخذ الكلمة الأستاذ نور الدين آيت الحاج ورحب فيها بأعضاء المجلس وتمنى لهم مسيرة موفقة لأداء رسالتهم وطالب الجميع بتفعيل برنامجه الإنتخابي ووعوده التي أعطاها للساكنة إلتزاما بمبدإ الشفافية والعمل الجاد للنهوض بشؤون المدينة وساكنتها . وكانت ثلاث نقط مدرجة على جدول أعمال الدورة إلا أن المجلس إرتأى أن تتم مناقشة نقطة واحدة وتتعلق بالنظام الداخلي للمجلس. وعقب ذلك شرع في التدحلات التي كانت جلها تصب في مناقشة هذه النقطة.وقد صوت على هذه النقطة 19 مقابل 07 بالرفض . وللإشارة فقد شهدت جلسة اليوم تبادل كلمات الود والمجاملة بين الرئيس وفريق حزب الإستقلال الذي يمثل المعارضة وسبقها عناق حار بين الطرفين.

2015-10-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي