المباراة النهائية لنيل كأس العرش في الكرة الطائرة برسم الموسم الرياضي 2013/20104 بين فريق نادي اتحاد طنجة وفريق الجمعوية الرياضية للقوات المسلحة الملكية والتي تستضيفها مدينة قلعة السراغنة تحت شعار تنافس رياضي وعلاقات أخوية. عامل صاحب الجلالة على الإقليم يرأس هذه المباراة إلى جانب رئيسة الجامعة للعبة والعديد من الشخصيات الرياضية البارزة وطنيا. والحضور الجماهيري شكل استثناء في هذه المباراة وتتويج الفريق العسكري بلقب كاس العرش بجدارة واستحقاق .

1٬152 مشاهدة
11235189_894967087227380_1300761304_o

شهدت القاعة المغطاة بمدينة قلعة السراغنة تنظيم أطوار المباراة النهائية لنيل كأس العرش في الكرة الطائرة بعد زوال يومه السبت 9 ماي، وقد أشرف السيد عامل صاحب الجلالة على الإقليم محمد صبري على ترأس هذه المباراة النهائية إلى جانب رئيسة الجامعة السيدة بشرى حجيج . وفي مدخل القاعة المغطاة تقدم لمصافحة السيد العامل رئيسة الجامعة وباقي أعضاء المكتب الجامعي ومندوب الشبيبة والرياضة جهويا وإقليميا ،وقد أخذ السيد العامل استراحة بالقاعة الشرفية حيث استقبل رئيسا الفريقين ورحب بهما وبفريقيهما وتواجدهما بمدينة قلعة السراغنة،وبعد ذلك إلتحق السيد العامل والوفد المرافق له بأرضية القاعة المغطاة واستمع الجميع إلى النشيد الوطني ،وإثر ذلك تقدم لاعبو ومسيرو الفريقين للسلام على السيد العامل . ومباشرة انطلقت أطوار المباراة التي أدارها الحكم التونسي بوداية توفيق ،حيث كانت البداية متكافئة لكن بعد مرور الوقت تبين أن لاعبي فريق نادي اتحاد طنجة عازمون على تحقيق لقب كأس العرش وقدموا عروضا شيقة أمتعوا من خلالها الجماهير الحاضرة التي ساندت بشكل عفوي فريق اتحاد طنجة ،وهكذا فاز الطنجاويون بالجولة الأولى بفارق مريح 25 ل 18 وأما الجولة الثانية فقد بدأت بنفس الحماس وبادر الفريق العسكري للقيام بالعديد من المناواة إلا أن قوة فريق طنجة أحبطت هذه المحاولة واستطاع لاعبوه الظفر بالجولة الثانية بنتيجة 25 ل 17وخلال الجولة الثالثة استطاعت عناصر فريق الجيش تغيير تكتيكاتها الهجومية وبات لعبها أكثر تنسيقا وانسجاما وهذا مادفعها للفوز بالجولة الثالثة بحصة 25 ل19.أما الجولة الرابعة فقد شهدت اندفاعا قويا من كلا الفريقين وتمكن خلالها لاعبو فريق اتحاد طنجة من السيطرة على بعد أطوارها إلا أن لاعبي فريق الجيش الملكي وبفضل إرسالاتهم القوية استطاعوا من الفوز خصوصا وأن لاعبي طنجة قد تراجع مستواهم خلال هذه الجولة التي أنهاها الجيش لصالحه بنتيجة 29 ل 27. وبعدها هذا التعادل احتكم الفريقان إلى جولة خامسة وحاسمة.وبالفعل فقد احتكم الفريقان إلى جولة خامسة وفاصلة وخلالها تراجع مستوى أداء لاعبي اتحاد طنجة وبدا عليهم الفتور وعدم الإنسجام فيما استعاد العسكريون زمام المباراة وخاصة بعد أن أقدم المدرب على ادخال بعض لا عبي الإحتياط الذين استطاعوا الدخول فيما تبقى من المباراة . وبعد إرسالات متواصلة و ناجحة سددها الفريق العسكري كانت كافية للفوز بالجولة الخامسة والحاسمة. وبعد صافرة الحكم عمت فرحة عارمة بين صفوف الفريق وجماهيره،فيما عم الحزن صفوف فريق اتحاد طنجة وسقط بعض لا عبيه مغشى عليهم وسط أرضية الملعب. وإثر ذلك سلم السيد العامل كأس العرش لعميد فريق الجيش ،والميداليات الذهبية لباقي اللاعبين. في حين تسلم لا عبو فريق اتحاد طنجة ميداليات فضية. وبهذه المناسبة ارتأت الجامعة أن تكرم بعض قدماء اللاعبين والمسيرين والمدربين. وللإشارة فإن مباراة كأس العرش هذه كانت قد تم إلغاؤها بعد أن توقفت في شوطها الثاني بعد أن اجتاحت جماهير فريق طنجة الملعب ،ليتقرر بعدها تنظيم المباراة بمدينة قلعة السراغنة التي تعبأت جميع فعالياتها ومسؤوليها من أجل إنجاح هذه المباراة التي مرت في جو رياضي تميز بالروح الرياضية. وقد حضر أطوار هذه المباراة إلى جانب السيد العامل كل من الكاتب العام وباشا المدينة ورئيس المجلس الإقليمي ورئيس المجلس البلدي وبعض نواب الإقليم في البرلمان وعن فريق الجيش الملكي حضر الجنرال المختار صمصم ومن جانب الفريق الطنجي حضر عمدة طنجة فؤاد العماري .

11255076_1611304655813491_698521618_o
2015-05-09 2015-05-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي