الفن التشكيلي ينتصر لفكر السلام بمراكش تضامنا مع ضحيتي الحادث الإرهابي من خلال الفنانين سعيد بوهلال و سعيد لمخنتر.

506 مشاهدة

حلت بمراكش الفنانة التشكيلية سعيدة بوهلال من مدينة طنجة كما حل الفنان التشكيلي سعيد لمخنتر من مدينة العطاوية و كان اللقاء على أديمٍ فني بساحة جامع الفنا التاريخية والمصنفة من طرف اليونسكو تراثا لاماديا للإنسانية جمعاء . وتأتي هذه المبادرة في سياق تفاعل المجمتع المغربي عموما و المجتمع الثقافي مع الحادث الأليم و الشنيع و الغريب على ثقافة المغاربة المعلوم لها النهل من الكرم و السلام و حسن الضيافة.

و للإشارة فإن الفنانة سعيدة بوهلال لها معارض سابقة بكل من بلجيكا و إسبانيا و مراكش حيث تنتمي إلى المدرسة التجريدية في حين كان حضور الفنان التشكيلي سعيد لمخنتر من أجل تناقح التجارب و تبادل الخبرات والأفكار و قد قامت الفنانة بتجسيد الحادث الإرهابي على إحدى لوحاتها التجريدية والتي اختارت رسمها في الهواء الطلق قُبالة مقهى أركانها الشهيرة فيما أبدع سعيد لمخنتر في رسم لوحة تعبر عن أهمية السلم في ثقافة رجالات مراكش السبعة.

2018-12-26 2018-12-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin