الفتى المدلل والمقاول المستشار ببدلية العطاوية يحتكر صفقات جماعة الفرائطة ، وحقوقي يتسائل أليس هناك مقاولين في الإقليم غيره أم أن الرئيس يعتزم مبدأ اباك صاحبي على عينيك أبن عدي .

1٬405 مشاهدة

من منطلق سعي العديد من المنظمات العالمية ومنظمات حقوق الإنسان التي تسجل أن مبدأ تكافؤ الفرص كأحد الحقوق الأساسية من حقوق الإنسان قال أحد المتتبعين الحقوقيين لتساوت 24 بخصوص ما يجري بجماعة الفرائطة في ما يخص التوزيع الجائر لصفقات الجماعة وحيث أن شركة واحدة هي التي تنال نصيب الأسد من هذه الصفقات وترجع ملكيتها لمستشار ونائب ثالث ببلدية العطاوية والذي تارة ينال الصفقة وهو يشارك في فتح الأظرفة بشركته وبشكل عادي وتارة أخرى يزاوج ملفا واحدا مع شركة أخرى وينال الصفقة ودائما باطلاعه على السعر السري للصفقة وفي كلتا الحالتين فإن مبدأ الباك صاحبي هو السائد. هذا وبكل أسف يشجب هذا الحقوقي هذه الممارسات التي تقوض تنمية البلاد وتضعف العلاقات بين المواطنين فتنتج ضعف الإحساس بالمواطنة. هذا ويهيب الحقوقي بأن تغيب المفاضلة في هذا الباب ويتحلى من بيدهم زمام الأمور بجدية معقلنة في تعاملهم مع المقاولين ويعتمدوا مبدأ تكافؤ الفرص.

2017-10-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin