الحاج عبد الجبار:كنا نشتري للخيريات كل مايلزمها من أغطية وافرشة وثلاجات … ففرقة الوفاء هي التي عملت على بناء التعاون الوطني بباب دكالة بمبلغ 90 مليون…حاوره مياط محمد

981 مشاهدة

الفنان الكبير الأصيل فارس الركح المراكشي المحبوب من لدن جميع المغاربة وكما يسمونه شيخ المسرحيين الحاج عبد الجبار الوزير زرناه في بيته فاستقبلنا بأريحية فنان يعشق المرح حد الصبابة لنسبر أغوار حياته وتجربته العميقة الوارفة والمراحل التي قطعها عبر تضاريسها الوعرة تساوت 24:ماذا تقول لنا عن تجربتك المسرحية ..؟ الحاج عبد الجبار:المسرح كان مزدهرا قبل أن تكون هناك تلفزة .كان الجمهور يحبنا كثيرا. كان المسرح ممنوع من قبل المستعمر. وكنا نقوم بكل شيء بأنفسنا تساوت 24:هل كان الإقبال على المسرح أنداك ..؟ الحاج عبد الجبار:العروض يومية والقاعة كتكون عامرة دائما حتى للزنافر تساوت24:كم هو اول أجر تقاضيته..؟ الحاج عبد الجبار :اول أجر أخدته هو 150 درهم وفرحت به كثيرا تساوت 24: الكثير من هذه الأجيال التي تمثل توليفة الشباب الآن لا تعرف من هي فرقة الوفاء ولا يعرفون أنك كنت تمثل العمود الفقري لها فماهي يا ترى مشاريع فرقة الوفاء المراكشية انذاك ..؟

الحاج عبد الجبار:كنا نشتري للخيريات كل مايلزمها من أغطية وافرشة وثلاجات … ففرقة الوفاء هي التي عملت على بناء التعاون الوطني بباب دكالة بمبلغ 90 مليون تساوت 24:من يمول فرقة الوفاء في ذلك الوقت..؟ الحاج عبد الجبار :كنا نمول أنفسنا وننتج أعمالنا من مالنا الخاص وكان الملك الراحل الحسن التاني دائم الجود علينافسيدنا الله يرحمو كان دواقي وفنان راقي … تساوت 24:هل يمكن ان تعطينا مقارنة بين الجيل الجديد و الجيل القديم من الممثلين..؟ الحاج عبد الجبار:خريجي المعهد درسوا المسرح لكن المسرح لم يضمن لهم العيش لو أنهم يعملوا عملا آخر إضافي خير لهم والباقين راه من والى يتوالى – أما القدماء فلم يبقى منهم إلا أنا والشحيمة فكلهم ماتوا. أين هو بلقاس وكبور الركيك و عبدالهادي اليتيم والمهدي الأزدي و عبدالسلام الشرايبي تساوت 24 : كل المراكشيين يعرفون أنك كنت لاعبا في كرة القدم فهل تقربنا من شخصيتك الرياضية..؟ الحاج عبد الجبار:كنت حارس مرمى الفريق. كنا نأخذ الخبز في حقائبنا كنا ناكله وندخل إلى الملعب وننتصر وكانت الفرقة تسمى العلم أخذت مكانها الجيش الملكي تساوت 24: كنت وطنيا وقاومت الاستعمار وكنت منخرطا في صفوف المقاومة الفدائيين أليس كذلك..؟ الحاج عبد الجبار: صحيح لقد اعتقلت مع فرقة حمان الفطواكي وحكم علينا بالإعدام فنجيت وحدي واعدم الآخرون تساوت 24 : ماذا تقول لنا عن عبدالجبار الوزير الانسان..؟ الحاج عبد الجبار :عبدالجبار الوزير يحب الناس ويحبه الناس كثيرا لم يستجدي أحد في مرضه لكن هناك محبين يأتون عندي ويعطوني اظرفة ولا أعرفهم…هو رزق ساقه الله. تساوت 24 : كلمة أخيرة الحاج عبد الجبار :دعاء الجمهور يصلني وأقول لهم أنني بخير وعلى خير واشكر كل من يسأل عني ويزورني من الناس في جميع أنحاء المملكة المغربية والمهجر. وأقول لاولادي إني حبست لهم الرضاء ولاولادهم لم يتركوني احتاج لأحد والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

حاوره مياط محمد

2016-03-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin