التعديل الحكومي المرتقب الى اين ؟هل هو علاج بالصدمة لازمة حكومية عميقة ؟وما جدوى هذا التعديل مع ماتبقى من عمر الحكومة الحالية ؟ وما شكل الاستوزار المطلوب ؟

يتداول الشعب المغربي بكل مكوناته واطيافه ومباشرة بعد الخطاب الملكي لعيد العرش نقاشا حادا حول تعديل حكومي وشيك بعد اعلان جلالته عن انشاء لجنة ملكية ستناط بها مهمة انجاز المخطط التنموي المغربي الجديد . فماذا سيعني تعديلا حكوميا في ظل ماتبقى من عمر قصير لهاته الحكومة التي لم تستطع اقناع الشعب ببرامجها اللاشعبية . وهل سيتمكن اي وزير جديد ان يسطر برنامجا للعمل في ظل ماتبقى من عمر الحكومة القصير قبيل اجراءانتخابات جديدة .؟ وهل الوزير سيكون محاربا لطواحين الهواء،او سبيدرمان او مصارعا خارقا وهل سيملك خاتم سليمان السحري او فانوس بابا علي لحل كل المشاكل العالقة والاجابة عن انتظارات المواطنين . ان التعديل الحكومي القادم سيكون بمثابة علاج بالصدمة لجسم حكومة مضعضعة مفككة الاوصال غير منسجمة ،ولا تتبنى برنامجا حكوميا تنمويا قادرا على انتشال البلاد من ازمتها الاجتماعية والاقتصادية . الفرقاءالسياسيون المشاركون في حكومة العثماني يسابقون الزمن من اجل مناقشة تعديل حكومي لن يكون الا تحصيل حاصل totologie… فمن هي الوجوه التي ستغادر او تلك التي ستبقى مستمرة في عملها… اعتقد ان المشاورات بين الفرقاء حول التعديل الحكومي سيتمخض عنها ميلاد حكومة معدلة ناتجة عن عملية ولادة قيصرية . فما معنى تعديل حكومي في مثل هذا الوقت ؟؟؟

2019-09-10 2019-09-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي