البرنامج الإقليمي لتطوير التعليم الأولي بقلعة السراغنة في قلب اهتمامات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

581 مشاهدة

في إطار تخليد الذكرى 14 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أعطيت الانطلاقة الفعلية لورش تطوير وتعميم التعليم الأولى الخاص بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمركز التعليم الأولي بالمدرسة القرآنية بجماعة أولاد اصبيح، وذلك بحضور السيد الكاتب العام للعمالة محمد الشيكر، ونائب رئيس المجلس الإقليمي، ورؤساء بعض الجماعات الترابية، ورؤساء المصالح الخارجية، والسلطات الإقليمية والمحلية وممثل جمعيات أمهات واباء وأولياء التلاميذ بالمجلس الأعلى للتربية والتكوين… وبهذه المناسبة، قدم السيد العلامي القريشي، المدير الإقليمي للتربية والتكوين بقلعة السراغنة، مشروع تطوير وتعميم التعليم الأولى بالإقليم، مبرزا من خلاله وضعيته بالإقليم من حيث أعداد المتمدرسين، والحجرات الدراسية، والمربيات والمربين والاتفاقيات المبرمة مع مختلف الشركاء. كما تطرق السيد المدير إلى آفاق التعميم وفق مخطط عمل معزز بمؤشرات تتبع حسب مجالات التدخل (بناء – تأهيل – تجهيز – تكوين – تمويل … ) مؤكدا على أهمية دور الشركاء من جماعات ترابية، وجمعيات المجتمع المدني وسلطات إقليمية وخاصة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لإنجاح هذا الورش الكبير الذي كان موضوع الرسالة الملكية الموجهة للمشاركين في انطلاق البرنامج الوطني لتطوير وتعميم التعليم الأولي يوم 18 يوليوز 2018، بالصخيرات. بعد ذلك تم زيارة قسم التعليم الأولي الذي تم فتحه ضمن 24 قسما من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلة أولى، في انتظار فتح أقسام أخرى قصد المساهمة في تنزيل المخطط الإقليمي لتطوير وتعميم التعليم الأولى بالإقليم.

2019-05-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي