الاستاذ عبد الله بوزيد يوشح مدينة قلعة السراغنة بتاج مرصع بالالماس والذرر من خلال قصيدة جادت بها قريحة الصحفي والشاعر محمد البوعناني عند زيارته لمدينة القلعة .

1٬720 مشاهدة

يهديها الاستاد عبد الله بوزيد نيابة عن الشاعر محمد البوعناني الي كل السراغنة , وستبقى هذه القصيدة الشعرية بمثابة تأريخ لذاكرة مدينة القلعة كحاضرة متجددة دوما وتفوح بعبق التاريخ . تحية تقدير الى الاستاذ الكبير عبد الله بوزيد على اهتمامه بالابداع الشعري وترات المدينة . وهذه تدوينة الاستاذ عبد الله بوزيد على الفايس بوك . الى كل الاصدقاء والى اصدقاء الصفحة .اهديكم هده اللوحة والتي اتمنى ان تنال اعجابكم, خاصة وانها مؤثة بقصيدة للشاعر الصحفي الاستاد سي محمد البوعناني وبخط يده, القصيدة انكتبت من داتها .حين وصل الاستاد البوعناني مدينة القلعة ليلا وبدون سابق معرفة بناسها او دروبها , فانتابه شعور لم يعرف كنهه ,ومنه كانت هده القصيدة والتي اهداها الى الصديق السي م,الحبيب بنشليخة الدي صانها كشهادة ودكرى في حق المدينة.مناسبة حضور السي البوعناني كان بصفته منشطا وضيف شرف لفعاليات برنامج نغموتاي . البرنامج كان من وراء حضوره بالمدينة الاخوة السي حسن لحمادي والسي م الحبيب بنشليخة ومساهمة كثير من الفعاليات وفعاليات الظل.اللوحة من فكرة بوزيد وتركيب وانجاز الفنان المقتدر الاخ مصطفى العرش.عواشر مباركة. 601147_1581101202136488_6694023467859354401_n

2016-01-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي