الاستاذ جمال اكنيون رئيس بلدية تملالت ودوره الحاسم في انجاح فعاليات النسخة الخامسة من مهرجان ربيع ملالت .

يعتبر الاستاذ جمال اكنيون رئيس بلدية تملالت دعامة قوية في مسلسل انجاح فعاليات الدورة الخامسة من مهرجان ربيع تملالت والتي انطلقت هذه السنة في ظروف خاصة ومعقدة ومع ذلك وبفضل ديناميكية هذا الشاب الذي ولد وترعرع فوق ارض تملالت كان لابد للنسخة الخامسة ان تنظم ، وهو ماتأتى بفعل تظافر رئيي واعضاء البلدية. فالاستاذ جمال اكنيون عاشق للفن ولكل ماهو ترفيهي وثقافي وكيف لا وهو الاستاذ الذي يدافع عن حق دستوري منحه دستور 2011 والذي نص على حق المغاربة في الترفيه. والدليل على ذلك هو الاجماع الذي يحظى به الاستاذ جمال اكنيون داخل اوساط ساكنة المنطقة والدليل القاطع على ديناميكية الرجل هو تدفق العشرات الاف من الزوار على فعاليات المهرجان وكذا التنظيم الجيد الذي يميز المهرجان. برافو جمال اكنيون لانك ابدعت في الوقت المناسب. برافو جمال اكنيون لانك وضعت قطار نهضة تاملالت فوق سكته الصحيحة. برافو جمال اكنيون لانك تجاوزت كل الصعاب التي اعترضت تنظيم المهرجان. يكفيك حب الناس ويكفيك هذا النجاح الباهر للنسخة الخامسة لمهرجان ربيع تاملالت. فهنيئا لتاملالت بشاب اسمه جمال اكنيون والذي سيدون اسمه بمداد من ذهب في كتب التاريخ على انه رجل اعطى لتاملالت رونقها . خسر من لم يعرف او يتعرف على جمال اكنيون رئيس بلدية تاملالت خصوصا وان من يريد تلطيخ صورة الرجل لن يجني سوى خيبات الامل. برافو جمال ودمت دوما متألقا.

2016-07-17 2016-07-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin