الإرهاب الأعمى يغتال بوحشية الشابة ليلى العلوي المصورة الفوتوغرافية وجثمانها الطاهر يسجى اليوم بمراكش وجلالة الملك يتكلف شخصيا بنقله إلى أرض الوطن.

على إثر الهجوم الوحشي والبربري والإرهابي التي تعرض له عاصمة بوركينافسو واكادوكو بحر الأسبوع الماضي والذي استهدف فندقا ومقاهي بأحد شوارع العاصمة والذي تبنته منظمة داعش الإرهابية على إثر هذا الإعتداء الجبان أصيبت الشابة ليلى علوي المصورة الفوتوغرافية وهي المغربية الوحيدة التي كانت تتواجد بمكان الحادث وكانت تعمل كمصورة وموثقة لمنظمة العفو الدولية وقد أصيبت بجروح خطيرة في ذراعها الأيمن وأدخلت إلى إحدى المصحات بعاصمة بوركينافسو إلا أنها أسلمت الروح لبارئها ليلة أمس متأثرة بهذه الإصابات الخطيرة وفور علم جلالة الملك محمد السادس نصره الله بخبر وفاة الشابة ليلى العلوي أعطى جلالته تعليماته بالتكفل شخصيا بنقل جثمانها إلى مسقط رأسها بمراكش حيث سيسجى الثرى بعد ظهر يومه الأربعاء . وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم جريدة تساوت 24 بتعازيها الحارة إلى عائلة الراحلة وتسأل الله أن يسكنها فسيح جناته كما تدين الجريدة بأشد العبارات هذا العمل الوحشي الإرهابي البربري والتكفيري الذي استهدف أرواحا أبرياء كما تشيد الجريدة بمواقف أمير المؤمنين جلالة الملك نصره الله الراسخة والثابثة لمساعدة شعبه ورعايته

2016-01-20 2016-01-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي