الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة الحاج عبد الرحيم واعمرو يعقد لقاء تواصليا مع رؤساء البلديات والجماعات القروية المنتمين للحزب لشرح القانون التنظيمي الجديد للحزب وتهييئا للانتخابات البرلمانية لسابع أكتوبر القادم.

ترأس الحاج عبد الرحيم واعمرو الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة  لقاءا تواصليا مغ رؤساء البلديات والجماعات القروية المنتمين للحزب بالإقليم. في بداية هذا اللقاء تناول الكلمة السيد الأمين الإقليمي ورحب فيها بالحاضرين وأكد على أهمية عقد هذا اللقاء والذي يأتي قرابة اشهر قليلة على موعد الانتخابات، وتطرق أيضا إلى القانون الداخلي الجديد للحزب الذي صودق عليه خلال انعقاد المجلس الوطني. وأكد الحاج عبد الرحيم على ضرورة إحداث مقرات جديدة للحزب بالجماعات التي يسير الحزب والتي يبلغ عددها حوالي 17 جماعة وبلدية. واثر ذلك فتح المجال للنقاش حيث تطرقت أغلب المداخلات إلى الاستعداد للانتخابات البرلمانية القادمة. وفي تعقيب له هذه المداخلة أكد الأمين الإقليمي للحزب الحاج عبد الرحيم واعمرو على ضرورة أن الاعتماد على القاعدة التي هي أساس تواجد الحزب والتي يمكن التأكيد على أهمية دورها في تحقيق الحزب لنتائج إيجابية خلال الانتخابات البرلمانية القادمة والتي ستجرى في السابع من أكتوبر المقبل. وللاشارة فقد كان هذا اللقاء إيجابيا وسادت فيه روح المسؤولية، كما أعتبر بمثابة رافعة قوية لعمل الحزب بالإقليم استعدادا لتشريعيات السابع من أكتوبر. وجدير ذكره أن أغلب رؤساء البلديات والجماعات القروية المنتمين إلى الحزب قد حضروا أشغال هذا اللقاء التواصلي، كما أن الحزب بات يشكل قوة سياسية وتنظيمية كبيرة بالإقليم نظرا للقاعدة الشعبية التي تتعاطف معه وهو مايجعل العديد من المراقبين السياسيين يتوقعون بأن يحصد الحزب بالإقليم نتائج كبيرة خلال التشريعيات القادمة، ويأتي انسجام هذا الحزب إقليميا بفضل حنكة وتبصر أمينه الإقليمي الحاج عبد الرحيم واعمرو والذي خبر دهاليز السياسة وتسيير الشأن المحلي وإليه يعود الفضل في إرساء قواعد تنظيمي حزبي حقيقي بعيدا عن الغوغائية والديماغوجية.

12804225_1170373979647789_1626470923_n 12804102_1170378996313954_112887702_n
2016-03-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي