الأغلبية المعارضة ببلدية العطاوية تفتتح سلسلة اعتصاماتها بمقر الباشوية بخصوص ملف عقد دورة استثنائية وتناشد السلطة الوصية بالحد من تماطلاتها في تطبيق القانون

استأنفت الأغلبية المعارضة ببلدية العطاوية اعتصامها صبيحة يوم الأربعاء 28يونيو استنكارا وتنديدا على التماطل الحاصل المتعلق بتسريع تنفيذ قرار انعقاد دورة استثنائية رغم استيفاء ملفهم لكل الشروط القانونية ومراعاة لما جاءت به المادة 36 من القانون التنظيمي رقم 14-113.إلا أن السلطة متشبثة بلعب دور وسيط الخيط الأبيض كما صرح للجريدة أحد المستشارين الجماعيين. هذا وتؤكد الأغلبية المعارضة أنها ستواصل اعتصامها إلى حد بلوغ غاية تلبية حقها المخول لها من طرف القانون.وللإشارة فإن ساكنة 18(ثمانية عشر)مقاطعة الممثلة من طرف الأغلبية المعارضة تتأهب لوقفة احتجاجية كبرى بالمدينة لا يمكن احتساب نتائجها الوخيمة. وفي اتصال هاتفي مع السيد باشا المدينة للتأكد مما جادت به تصريحات المستشارين الجماعيين المعتصمين ظل هاتفه يرن دون أن يربط معنا الإتصال.

2017-06-28 2017-06-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin