الأستاذ الصحفي عبد الوافي الحراق منسق التنسيقية الوطنية للدفاع عن الصحافة والإعلام يترأس ندوة تحت عنوان “تداعيات مدونة الصحافة والإعلام بمدرج مدرسة HEEC بمراكش.

لبى مدراء نشر الجرائد الجهوية بجهة مراكش /آسفي المنضوون تحت لواء التنسيقية الوطنية للدفاع عن الصحافة والإعلام نداء التضامن لتأثيث الندوة التي ترأسها الأستاذ الصحفي عبد الوافي الحراق يومه الأربعاء 23غشت2017بمدرج مدرسة HEECبالحي المحمدي بمراكش ، وقد حضر أعضاء التنسيقية من مراكش وإقليم الرحامنة وقلعة السراغنة واليوسفية . حيث سجل غياب ممثلي الأقاليم الأخرى لظروف قاهرة وكانت اعتذاراتهم مقبولة. هذا وقد تقدم الأستاذ الحراق بتحليله الدقيق لمدونة الصحافة وركز في تناوله على إمكانية الملائمة في ظل القانون الجديد ، مكتفيا بهذا القدر في استدراكه لأشياء أخرى في لقاء قريب يستكمل فيه عدد المعنيين بالأمر ، وبعد ذلك ٱلتقط الحاضرون صور جماعية ضاربين موعدا للقاء آخر في القريب العاجل.

2017-08-24 2017-08-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin