اقليم قلعة السراغنة ….. فوضى نهب الاراضي وتحويلها الى تجزئات سكنية متواصلة والزرايدي يستولي في ظروف غامضة على قطعة ارضية بثمن بخس ويعيد بيع اجزائها بالتقسيط وباثمان خيالية ….فمن يوقف مسلسل نهب الاراضي بالاقليم ؟؟؟؟

هزة عظيمة عرفها اقليم قلعة السراغنة في مسلسل نهب الاراضي وتجزيئها واعادة بيعها باثمان خيالية للمواطنين الحالمين بتملك سكن بالمدار الحضري. والامر يتعلق باقدام احد المنعشين العقاريين باقتناء ارض قرب جماعة المربوح بطرق ملغومة رغم سلكه لمسطرة قانونية سليمة حيث استطاع ان يوقع بكل المسؤولين بالاقليم وبمجلس الوصاية وبوزارة الداخلية ليتم تفويت هاته الارض له مقابل ثمن رمزي وبسرعة البرق جرت كل الاجراءات وفي سرية تامة دون ان يعترض احد الا صاحب البقعة الذي خذله المنعش وفسخ معه عقد البيع الاول وهو ماجعل صاحب الارض يلتجئ الى القضاء لانصافه. فمن المسؤول عن تفويت هاته الارض الى منعش عقاري يريد ان يمتص مخ عظام السراغنة وفي عقر دارهم . انها قمة الاستهتار بمشاعر وعقول السراغنة الذين يطعنون دوما ومن اقرب الناس اليهم ومن مسؤوليهم . وما الزرايدي المغتصب للاراضي سوى نموذج لمافيا عقار لاترحم هدفها حصد الاخضر واليابس.

2017-06-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin