اقليم شيشاوة : وفاة طفل في حضن امه بعد رفض طبيبة المستوصف الصحي بجماعة سيدي المختار الكشف عنه..

من مصادر موثوقة للجريدة ، طفل في عمر الزهور لم يتجاوز الخمسة عشر سنة يفارق الحياة مباشرة بعد رفض طبيبة المستوصف الصحي بجماعة سيدي المختار اقليم شيشاوة الكشف عنه صباح اليوم الجمعة 23 مارس الجاري ، حيث طلبت الطبيبة من والدة الطفل الانصراف والعودة في موعد لاحق وهو الاثنين المقبل ، أم وطفلها على محياهم صفة الفقر والحرمان ينحدرون من دوار الصفية الذي يبعد عن سيدي المختار بحوالي خمسة عشر كيلومترا تحملوا مشاق وتكاليف التنقل من بعد أذان الفجر لتكون الإجابة ( سيري حتا انهار الاثنين أو رجعي) ليلفض الطفل أنفاسه الأخيرة أمام المستوصف، بعد تعثر سيارة الاسعاف لنقله الى المستشفى الاقليمي محمد السادس بشيشاوة . هذا وفور علمها بالواقعة، انتقلت عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي رفقة السلطة المحلية إلى عين المكان للوقوف على ملابسات وظروف النازلة وفتح تحقيق بشأنها، في انتظار نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمراكش قصد إخضاعها للتشريح الطبي ومعرفة الأسباب الحقيقية وراء الوفاة.

مراسلة الحسين المغراوي

2018-03-23 2018-03-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin