اقليم شيشاوة :كانت مقولة “حين يكون العقار بخير، يكون كل شي على ما‭ ‬يرام” عبارة مبتذلة، لكن بتعميمها أصبحت حقيقة ثابتة.

تقدمت ساكنة الجعافرة الى السيد عامل صاحب الجلالة على اقليم شيشاوة بشكاية تخص مجموعة من التجاوزات في ما يخص الترامي على الاراضي السلالية، حيث عبرت ساكنة الجعافرة بجماعة سيدي بوزيد عن غضبها عن ترامي العديد من الاشخاص خارج حدود منطقة الجعافرة على اراضيهم، كل هذا يمكن اعتباره نصب واحتيال من طرف مافيات العقارات التي قامت بتقديم عدة بقع ارضية لاشخاص بعيدون كل البعد عن الحيز الجغرافي لمنطقة الجعافرة، وقد جاء في الشكاية المقدمة من طرف ساكنة الجعافرة التي تملك (جريدة تساوت24 ) على نسخة منها ،ان عدة اشخاص المستفدين من هذه البقع نجد على رأسهم (م.ب) القطعة رقم 22 تم يليه (ع.ب) القطعة رقم28 وكذلك (أ.ب) رقم القطعة29 و(أ.ب) القعطة رقم 31 و ورثة (س.م) القطعة رقم 33 و ورثة (س.م) القطعة رقم 35 واخيرا (ا.ب)القطعة رقم 36 حيث اعتبر سكان الجعافرة عن هذا القرار هو اجحاف حرمان حق دوي الاصليين من حقهم في الارضي السلالية وتقديمه للغير، ومنه تطالب كافة سكان الجعافرة بالتدخل السلطات المحلية والإقليمية والقضائية لحماية الأراضي السلالية بما فيها تصحيح هذا الوضع الذي نزل على الساكنة كالصاعقة .

2019-01-03 2019-01-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin