اقليم شيشاوة : دورة أكتوبر العادية بجماعة أهديل مرت ساخنة بين المعارضة ورئيس المجلس .

عقد المجلس الجماعي لجماعة أهديل الدورة العادية لشهر أكتوبر صباح اليوم الثلاثاء 18 أكتوبر الجاري ، بقاعة الاجتماعات بمقر الجماعة ، التي ترأسها رئيس المجلس الجماعي، بحضور ممثل السلطة المحلية ، وباقي أعضاءالمجلس، وبعد انطلاق أشغال الدورة التي بدأها الرئيس بقراءة لنقط جدول أعمال الدورة حيت لم يبدي فريقه أي اعتراض أو مناقشة تفاصيل مصاريف بعض المصالح أو الخدمات ، لكن في الجهة الأخرى كان هناك فريق المعارضة الذي يتزعمه الرئيس السابق “عبدالرحمان رفيق” الذي بدا متحمسا و أكثر جدية في مناقشة بعض النقط التي رأى فيها استغباء للأعضاء الموالون للرئيس الذي يستغل جهلهم للميثاق الجماعي والتصويت لأمور يراها “الرئيس السابق” أنها غير قانونية كالمصادقة على كراء بقعة أرضية مساحتها 120متر مربع لشركة الاتصالات من أجل انشاء محطة للهاتف النقال،في حين أن الأرض المذكورة فهي أراضي جماعية ويبقى تلقي طلبات الكراء والتفويت وإبداء الرأي حولها من اختصاص الجماعة السلالية. و ما أفاض الكأس اتهامات المعارضة الرئيس بالإنفراد في اتخاد القرارات،وطلب “رفيق” من ممثل السلطة تسجيل مداخلته التي ترمي الى الغاء النقطة التي تهم كراء الأرض كونها تابعة للجماعة السلالية وليست من اختصاص المجلس الجماعي،ورفض الرئيس موافقته على تسجيل هذه المداخلة مما دفع ب”رفيق” الى توقيف الجلسة الى حين تسجيل مداخلته،الشيء الذي أغضب الرئيس و اندلعت على إثره مشادات كلامية عنيفة كادت أن تتطور إلى اشتباك بالأيدي لولا تدخل بعض دوي النيات الحسنة ، لتتوقف الجلسة حوالي ربع ساعة بعد إسرار الأخير على حضور رجال الدرك – الضابطة القضائية – و طرد “الرئيس السابق” بسبب توقيفه للجلسة، و لم تستأنف الجلسة بعدما تأكد ممثل السلطة المحلية من خلال اتصالات أجراها مع قائد قيادة أهديل الذي أكد له أن تسجيل مداخلة المستشار “رفيق” في المحضر شيء يخوله له القانون. و قد أعطت هذه الدورة مزيدا من الإحتقان السائد داخل مجلس الجماعة بين الرئيس والمعارضة، و تحين الفرص لتصفية الحسابات و سوء التسيير و انعدام الشفافية و الديموقراطية في تدبير الشأن المحلي للجماعة. الحسين المغراوي: شيشاوة

2016-10-19 2016-10-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin