اقليم شيشاوة : تجديد فرع حزب الاستقلال بمدينة شيشاوة تنفيذا للبرنامج المسطر الهادف الى التنظيم والتأطير والتواصل مع المناضلين والمواطنين .

مواصلة لعملية تجديد وتأسيس الفروع الحزبية بإقليم شيشاوة ، وتنفيذا للبرنامج المسطر الهادف الى التنظيم والتأطير والتواصل مع المناضلين والمواطنين عموما عن قرب للإصغاء لهمومهم ومشاكلهم ودراستها ومناقشتها قصد طرحها على الدوائر المعنية . وفي هذا الاطار أشرف عبد اللطيف ابدوح منسق جهة مراكش اسفي بمعية لحسن الغازي المفتش الاقليمي لحزب الاستقلال بشيشاوة و الاخوة الحسين بنيصر عضو بالمجلس الوطني و عبد العزيز البواب عضو بالمجلس الجماعي مجاط و عضو بالمجلس الاقليمي ووعزيز نائب المفتش الاقليمي ، على تجديد فرع الحزب بمدينة شيشاوة ، تحت شعار:”الهيكلة التنظيمية أساس الدينامية والانخراط لتجديد التعاقد من أجل الوطن”،بحضور منتخبين بالمجلس الجماعي لشيشاوة و مجموعة من المناضلين والمواطنين ، الذين غصت بهم قاعة الإجتماعات بمقهى بتروم الذي احتضن هذا اللقاء التنظيمي للحزب عصر يوم الثلاثاء 14غشت 2018 . افتتح اللقاء بآيات بينات من الذكر الحكيم ، تلتها الكلمة الترحيبية للمفتش الاقليمي للحزب الذي ذكر من خلالها الحاضرين بأهمية الحدث ومناسبة تجديد الفروع لوضع خارطة الطريق بغية انجاح المشاريع التي ينتظرها السكان وترجمة آمالهم على أرض الواقع ،مركزا على الجانب التنظيمي والتأطيري داعيا في الوقت نفسه الى استقطاب عناصر فاعلة سواء على الصعيد المحلي أو الاقليمي مع التأكيد على ضرورة التواصل مع المناضلين والمواطنين ونهج سياسة القرب ،مردفا أن لقاء اليوم يدخل في اطار وضع لبنة أخرى في التأطير والتنظيم و أن منطقة مدينة شيشاوة في حاجة ماسة الى نسائها ورجالها وشبابها لتنميتها على اعتبار أنها مازالت تئن تحت وطأة التهميش والتفقير مردفا أن الحزب متواجد في هذا اللقاء من أجل وضع القطار على سكته الصحيحة سكة التنمية والازدهار بالمنطقة. ومن جهته أدلى منسق جهة مراكش اسفي عبد اللطيف ابدوح في هذا اللقاء متناولا أهم النقائص التي تعاني منها المنطقة مؤكدا على أن جماعة شيشاوة تعتبر باحة استراحة لمستعملي الطريق الوطنية رقم 8 الشيء الذي يحتم على مسؤوليها ومواطنيها وضع اليد في اليد من أجل غد أفضل ينتظره الجميع ،معتبرا أن هذا اللقاء هو فرصة لتجديد العهد مع المناضلين وأبناء المنطقة التي مازالت تعاني التهميش والاقصاء وتوقفت بها سفينة التنمية المحلية في انتظار صحوة سكانها للمساهمة في تنميتها وذلك عن طريق جمعيات المجتمع المدني والفروع الحزبية التي ستنحصر مهمتها في المراقبة والتتبع مع اقتراح مشاريع على المسؤولين بغية تفعيلها على أرض الواقع انطلاقا من المقاربة التشاركية وربط المسؤولية بالمحاسبة التي جاء بها الدستور الجديد ،مؤكدا على أن عدو المغرب اليوم هو فساد الادارة التي وجدت في الأصل لخدمة المواطنين ولا يمكن إصلاحها إلا بعزيمة ونضال المواطنين من داخل المؤسسات الحزبية وليس خارجها ،مردفا أن حزب الاستقلال دخل غمار معركة الانتخابات المحلية و التشريعية الماضية خرج منها منتصرا لتاريخيه النضالي وما حققه المناضلون من نتائج جيدة ،معلنا أن مهمة الفرع الجديد هي جسيمة وصعبة وليست مستحيلة إنها الدفاع عن المكتسبات التي تحققت بالمنطقة والاقليم على اعتبار أن تركيبة الفرع الجديد الذي ستناط له مهمة التسيير والتدبير يتكون من مناضلين وطنيين شرفاء ومن أسر وطنية حققت الكثير بالمنطقة وأبلت البلاء الحسن في تنميتها وازدهارها ،داعيا الى مواصلة الدرب في اطار التنمية وتقدم المنطقة . وقد تخللت أشغال هذا الاجتماع مناقشة جادة ومثمرة تمخض عنها تكوين مكتب جديد جاءت تشكيلته على النحو التالي : الكاتب : محمد برقيق– الأمين : محفوظ النميريش–مع نوابهم –و المستشارون . .

2018-08-14 2018-08-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin