اقليم شيشاوة :انطلاق الحملات التحسيسية لرجال الامن بالوسط المدرسي بمديرية شيشاوة برسم الموسم الدراسي 2019/2018

في إطار الحملات التواصلية والتحسيسية التي تنظمها المنطقة الأمنية بشيشاوة بالوسط المدرسي لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية بالإقليم بتنسيق مع المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بشيشاوة تنفيذا لاتفاقية الشراكة بين المديرية العامة للأمن الوطني ووزارة التربية الوطنية الرامية الى انفتاح المؤسسة الأمنية على محيطها الخارجي و مشاركتها في توعية المواطن عن طريق مقاربة تعتمد الحوار و التوعية، وفي اطار الجهود المبذولة من طرف الفاعلين التربويين وشركاء المنظومة التربوية لمحاربة ظاهرة العنف في الوسط المدرسي وجعل المؤسسة التعليمية فضاء للحوار ونشر ثقافة التسامح ونبذ العنف وتعزيز السلوك المدني، نظم لقاء تحسيسي حول مناهضة العنف المدرسي لفائدة تلاميذ مدرسة البوصيري بمدينة شيشاوة ، أشرف على تنشيطه ضابط الأمن العلوي محمد علي من مصلحة الأمن العمومي بالمنطقة الأمنية بشيشاوة وذلك صباح اليوم الأربعاء 26 شتنبر 2018 ، بحضور مدير و اساتذة وممثلي المديرية . انطلق اللقاء الذي احتضنته احدى قاعات المؤسسة الابتدائية بعرض مقطع من شريط فيديو صور باحدى المؤسسات التعليمية يجسد مشاهد عنف داخل الفصل الدراسي، قام بتشخيصها تلاميذ تلك المؤسسة التعليمية، وهو يتحدث عن أسباب العنف وكيفية محاربته ، جعل منه الاطار الامني موضوع حوار مفتوح مع التلاميذ لاثارة انتباههم وتحميسهم على متابعة العرض والمشاركة فيه بشكل تفاعلي وايجابي . تناول العرض المقدم من طرف الضابط العلوي تحت عنوان : العنف المدرسي ، كفى من العنف! لنتحاور، امام عدد كبير من تلميذات وتلاميذ المؤسسة الذين غصت بهم القاعة المحاور التالية:

– تحديد الهدف الرئيسي والاهداف الفرعية من اللقاء. ومنها على الخصوص حماية التلميذ والاستاذ والادارة وممتلكات المؤسسة من ظاهرة العنف. – تعريف ظاهرة العنف. – تحليل اشكال العنف المدرسيي ( العنف الجسدي، النفسي، التواصلي، التحرش الجنسي، عنف من خارج المدرسة، عنف الاهالي، عنف داخل المدرسة…. ). – تحليل الاسباب و الدوافع المؤدية لهذه الظاهرة. – تبيان الاثار المترتبة عن العنف المدرسي. – اقتراح بعض الحلول للحد من العنف المدرسي. وختم عرضه بتبيان ان الدين الاسلامي الحنيف ينبذ العنف ويدعو الى الرفق والعطف والتسامح ومقابلة السيئة بالحسنة، مستشهدا بقوله صلى الله عليه وسلم:”اعفُ عَمَّنْ ظَلَمَكَ، وَصِلْ مَنْ قطعك، وأحْسِنْ إلى من أساء إليك، وقُلِ الحقَّ وَلَوْ على نَفْسك» . وقال ايضا:” عد مَنْ لا يَعُودُكَ، وَأَهْدِ لِمَنْ لا يُهْدِي لَكَ “، كما قال صلى الله عليه وسلم : ” اتق الله حيثما كنت، واتبع السنة الحسنة تمحها ،وخالِقِ الناس بخُلُقٍ حسنٍ” ؛ رواه الترمذي. وفي ختام اللقاء، ألقى كل من رئيس المؤسسة كلمة بالمناسبة، شكر من خلالها اطر المنطقة الامنية بشيشاوة الذين يسهرون على امن وسلامة المؤسسات التعليمية ،مثمنين مبادرة عقد مثل هذه اللقاءات التحسيسية لفائدة تلاميذ المؤسسة للتواصل معهم ولتوعيتهم بمخاطر العديد من الظواهر السلبية التي تستهدفهم والتي يمكن أن تؤثر على مسارهم الدراسي، ومعربين عن تشكراتهم لأطر المديرية التي تواكب مثل هذه الحملات التحسيسية الهادفة الى حماية الفضاءات المدرسية.

2018-09-26 2018-09-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin