اخشيشن رئيس جهة مراكش اسفي يترأس اجتماعا بعمالة اقليم الحوز خصص لدراسة حصيلة برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية بالعالم القروي.

احتضن مقر عمالة إقليم الحوز صبيحة يوم الأربعاء 6 نونبر الجاري جلسة عمل خصصت لعرض حصيلة برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي بالإقليم وكذا برامج التجهيز الموازية. وقد تم خلال هذا اللقاء تقديم الحصيلة الخاصة بهذا البرنامج وكذا البرامج الموازية في الفترة بين 2017 و 2019 من طرف مصالح عمالة الإقليم. وقد أشار السيد رئيس مجلس الجهة، في كلمة له بالمناسبة، إلى أن جهة مراكش أسفي حاولت استيعاب حاجيات الإقليم نظرا لخصوصياته الجغرافية وغلبة الطابع الجبلي على مجاله الترابي، حيث حرص المجلس على تنزيل برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والبرامج الموازية من خلال إعطاء الأولوية للمجالات الملحة والحيوية بالنسبة للساكنة، وفي مقدمتها الطرق، الربط بالكهرباء والماء الصالح للشرب، الصحة والتعليم. فيما دعا منتخبو الإقليم إلى بذل المزيد من الجهود لتطوير الدعم المقدم للإقليم من طرف الجهة واستغلال المؤهلات الكبيرة التي يوفرها في مجالات السياحة، الموارد المائية، الفلاحة وغيرها من القطاعات الإنتاجية. وهكذا بلغ مجموع المشاريع المندرجة ضمن برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية 13 مشروعا بغلاف مالي فاق 164 مليون درهم في الفترة بين 2017 و2019، فيما بلغت كلفة المشاريع الموازية خارج برنامج تقليص الفوارق في الفترة ذاتها ما يناهز 45 مليون درهم. وفي أعقاب هذا اللقاء تم توزيع عدد من سيارات النقل المدرسي لفائدة الجماعات القروية بالإقليم، مساهمة من مجلس الجهة لدعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي، فضلا عن الشاحنات الصهريجية. يشار إلى أن مجموع الإعتماد المالي الذي إستفاد منه إقليم الحوز منذ سنة 2017 ناهز 210 ملايين درهم موزعة بين برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية بالعالم القروي والبرامج الذاتية والمشاريع ذات البعد الاجتماعي. حضر هذا اللقاء إلى جانب رئيس الجهة وعامل إقليم الحوز كل من رئيس المجلس الإقليمي، وأعضاء مجلس الجهة الممثلين للإقليم، وعدد من رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم، وكذا رؤساء المصالح اللاممركزة.

2019-11-06 2019-11-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي