إقليم قلعة السراغنة لحمادنة بني معدان عامل الإقليم يشارك الساكنة مأثم جنائزي مهيب لأحد ضحايا فاجعة طانطان

جنازة

شارك عامل الإقليم المئات من سكان دوار بني معدان بمنطقة لحمادنة مأثما جنائزيا لأحد ضحايا فاجعة طانطان والذي يتحدر والداه من نفس المنطقة وأبيا إلا أن يدفن بترابها الطاهر قرب أضرحة أجداده وأسلافه. وقد أقيمت صلاة الجنازة على الطفل الضحية في فاجعة طانطان والتي أودت بحياة عدد كبير من الأطفال نتيجة احتراق جثتهم جراء تصادم حافلتهم مع شاحنة مقطورة. وقد قدم السيد العامل تعازيه الحارة لعائلة الضحية كما تم رفع أكف الضراعة والإبتهال بالدعاء لأمير المؤمنين بأن يحفظه الله وأن يطيل في عمره وأن يحفظه في ولي عهده المحبوب الأمير مولاي الحسن وسائر أفراد الأسرة الملكية. وللإشارة فإن العديد من سكان منطقة لحمادنة يسكنون بمدينة العيون ويتعاطون للتجارة والفلاحة. وقد حضر هذا المأتم الجنائزي العديد من الشخصيات الامنية والعسكرية

2015-04-13 2015-04-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي