إقليم قلعة السراغنة: عامل صاحب الجلالة على الإقليم يترأس إجتماعا مخصصا لتدارس التدابير الواجب إتخاذها للوقاية من الفيضانات.

رشيد غازي

ترأس أمس الثلاثاء السيد محمد صبري عامل صاحب الجلالة على الإقليم بمقر العمالة إجتماعا خصص لتدارس التدابير الواجب إتخاذها للوقاية من الفيضانات خصوصا وأن موسم الأمطار والتقلبات المناخية بدأ يقترب وأن فيضانات السنة الفارطة لاتزال أحداثها ماثلة . في بداية هذه الإجتماع أكد السيد عامل صاحب الجلالة على أهمية التدخل السريع وقت حدوث الكوارث الطبيعية خصوصا الفيضانات منها . وطلب من جميع المصالح بأن تتعبأ لمواجهة أية طوارئ طبيعية قد تحدث في القادم من الأيام كما اعتبر أن مصالح الإقليم في جهوزية تامة لمواجهة الفيضانات. وقد تقرر بعد هذا الإجتماع أن يتم العمل على مايلي: _ تكوين خلية لليقضة على مستوى العمالة _وضع جميع المصالح المختصة في حالة تأهب _ تحييين جرد الاليات للقيام بالاشغال الازمة _جرد وتحديد مناطق الايواء على مستوى الاقليم _اشراك جميع الموارد البشرية من فعاليات وساكنة ومجتمع مدني _تحسيس المواطنيين للتأهب خلال هذه الافة _توفير التغطية الاعلامية المحلية لمواكبة عملية الاشغال والتدخلات _جرد لجميع النقط السوداء المعرضة للفيضانات 24/24 _التدخل الميداني في كل المناطق المتضررة تنقية المسالك وايواء المتضررين لتسريع جاهزية كل المصالح لمواجهة الفيضانات. وقد حضر هذا الإجتماع الكاتب العام للعمالة والقائد الإقليمي للدرك الملكي والوقاية المدنية والقوات المساعدة ومندوب الصحة والإنعاش الوطني ورؤساء الدوائر والباشوات والقياد . وللإشارة فإن إقليم قلعة السراغنة من الأقاليم المعرضة للفيضانات بسبب التقلبات المناخية التي بدأ يعرفها المغرب خلال السنوات وهو مايستدعي تكاثف الجهود نظرا لجغرافية الإقليم الصعبة.

2015-10-21 2015-10-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي