إقليم قلعة السراغنة: ساكنة العديد من دواوير جماعة سيدي الحطاب تنظم مسيرة إحتجاجية وتكتسح شوارع مدينة القلعة والسلطات تتفاجئ بقوة المسيرة وتنظيمها رغم طول المسافة

1٬283 مشاهدة

قام لف قبلي مكون من حوالي خمس تجمعات سكانية بجماعة سيدي الحطاب وانطلاقا من صباح هذا اليوم بمسيرة إحتجاجية مشيا على الأقدام في اتجاه مقر عمالة الإقليم للتنديد بمحاولة ساكنة قبيلة أخرى تجاورهم الأرض محاولتها السيطرة على أرض جماعية كل كانون يستفيد من حراثتها أبا عن جد ومنذ عهود سابقة للحماية الفرنسية. وقد اندلعت السبت الفارط أعنف مواجهة بين هاتين القبيلتين حول هذه الأرض المسماة الربع وكادت أن تستعمل فيها الأعيرة النارية من بنادق صيد يتحوز عليها بعض سكان الفريقين المتصارعين حيث كل منهما يدعي بأحقيته في تملك هذه الأرض وحيازتها والتي تقدر مساحتها بحوالي 15 هكتارا عبارة عن أراضي جرذاء وقاحلة تستعمل أغلبها للرعي. وللإشارة فإن اللف القبلي التابع لجماعة سيدي الحطاب كان يضم دواوير القراقرة والعزابة وسيدي بوقفة ولحلايس والنكادة والزحاحفة وتوحي أسماء هذه التجمعات السكانية إلى قدحية خصومهم فيهم إبان فترات الصراعات الأولى لهذا النزاع في بداية القرن الثامن عشر عندما استوطنت هذه التجمعات البشرية هذا المجال الجغرافي غرب ضفة وادي تساوت والتي تم نقل بعض منها لمراقبة القوافل التجارية والحد من هجمات القبائل الجبلية التي كانت تحاول اكتساح سهل تادلة. وعودة إلى مسيرة اليوم التي فاجأت السلطات الأمنية من حيث حجم المشاركين فيها وقوة تنظيمهم بالرغم من عرقلتهم للسير والجولان على المحاور الطرقية التي تحركت فوقها وقد رافقتها مختلف الأجهزة الأمنية ولم تسجل أية حوادث اللهم إحساس البعض بالعياء الشديد نتيجة طول الطريق التي تسببت في تسجيل حالات إجتفاف وعطش خطيرة في ظل انعدام نقط التزود بالماء. وفور وصول المحتجين إلى مقر العمالة رابضوا هناك أمام بواباتها وظلوا يرددون شعارات يستغيثون فيها بجلالة الملك لحل مشكلتهم وصراعهم مع دواوير الزرق وسيدي مصور . فماذي تعني إذن عودة التطاحنات والصراعات القبلية حول تملك المجال بهذا الشكل الفوضوي وفي ظل الدولة الحديثة ؟ وهل أصبح من الصعب على بلادنا تجاوز مفهوم القبيلة ؟

2016-01-19 2016-01-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي