إقليم قلعة السراغنة جماعة الجوالة منطقة تازرورت البور ربط منازل السكان بالكهرباء وسط ترحيب كبير بعد معاناة طويلة مع الظلام.

ميلود بنفايزة
396436

وأخيرا تنفست ساكنة منطقة تازرورت البور الصعداء بعد أن تم ربط منازلها بالطاقة الكهربائية من خلال مشروع كبير لكهربة ماتبقى من دواوير جماعة الجوالة كان قد أعطى انطلاقته السيد محمد صبري عامل الإقليم في رمضان السنة الفارطة بقيمة مالية ناهزت 720مليون سنتيم ويتوخى كهربة منطقة تازرورت البور ومنطقة لكطارات التي تضم ثلاث تعاونيات فلاحية . وقد عبر العديد من الساكنة عن فرحتهم بربط منازلهم بالكهرباء وقاموا بشراء تجهيزات منزلية تعمل بالطاقة كالثلاجات وأجهزة التلفاز ،وكان سكان هذه المنطقة يعانون في ظل غياب هذه المادة خصوصا وأن منطقتهم تعج بالعقارب والهوام والحشرات التي كانت تستغل سيادة الظلام لإكتساح منازلهم ومع تزويد منازلهم بالكهرباء صارت هذه المخاوف في عداد الماضي. ومما زاد في فرحهم هو تصادف عملية ربط منازلهم بالكهرباء مع حلول شهر رمضان الأبرك. وقد بذلت جماعة الجوالة مجهودة جبارة من أجل كهربة منطقة تازرورت نظرا لشساعة مساحتها وتباعد منازل سكانها ،كما أن الجماعة كانت قد زودت منازل السكان بالماء الصالح للشرب بعد أن تمكنت من بناء خزان سيزود المنطقة بهذه المادة الحيوية. وللإشارة فإن جماعة الجوالة قد وصلت نسبة الكهربة القروية بها مائة بالمائة.

2015-07-01 2015-07-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي