إقليم قلعة السراغنة جماعة اجبيل القروية تحظى بأول زيارة يقوم بها وزير للتجهيز منذ إنشائها في منتصف تسعينيات القرن الماضي ورئيس الجماعة يلفث انتباه المسؤول الحكومي إلى أوضاع جماعته الكئيبة و الوزير يعقب عليه يارئيس أنت تلبس لباسا فاخرا.

محمود بنفايزة
ولد

لأول مرة في تاريخ جماعة اجبيل القروية التابعة لدائرة تاملالت قام وزير التجهيز والنقل السيد عزيز رباح بزيارة لهذه الجماعة أمس الجمعة حيث أشرف على إعطاء بداية الأشغال لبناء منشأة فنية على واد فرسين بدلا للقنطرة السابقة التي كانت تغمرها مياه الفيضانات مما كان يعرقل حركية السير بالمحور الطرقي القلعة مراكش. ولدى وصول موكب الوزير إلى موقع التدشين تقدم للسلام عليه وتحيته رئيس الجماعة القروية للجبيل الحاج محمد المتوكل وقدم له باقي أعضاء الجماعة وأعيانها الذين اصطفوا لتحية الوزير. وفي خضم الشروحات التي تم تقديمها للسيد الوزير تدخل السيد الرئيس مقاطعا إياه بالتأكيد على أن جماعته جماعة فقيرة وأومأ للوزير بأصبعه إلى الهضاب الجرذاء التي تكون مجال الجماعة الطبيعي وملحا عليه بأن يمعن نظره في قطيع أغنام لاتتعدد رؤوسه عدد أصابع اليد ،إلا أن الوزير تحاشى مد نظره وقاطع الرئيس بقوله أنت تلبس لباسا فاخرا فأجابه الرئيس أنا موظف. وقد تحدث رئيس الجماعة المعروف بولد اسليمان نسبة إلى والده الراحل الحاج اسليمان العبيشي أحد أعيان منطقة اجبيل سابقا والذي خلف ثروة حيوانية كبيرة كان جفاف بداية الثمانينات قد أتى عليها كاملة بسبب نذرة الكلئ والعلف. وقد استعمل الرئيس بالرغم من نخبوية ثقافته لغة دارجة سلسة وسهلة لمحاورة الوزير. وللإشارة فإن جماعة اجبيل تعرف حركية في نموها قد يجعل منها طابورا خامسا ومتنفسا لمدينة القلعة ومحيطها الإستراتيجي.

2015-03-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي