إقليم قلعة السراغنة بلدية القلعة شكاية مواطن متضرر من صاحب مقهى يحتل ملكا عموميا دون سند قانوني ويحمل باشا المدينة مسؤولية عدم تنفيذ أوامر عامل الإقليم القاضية بوضع حد لهذا الإحتلال.

تساوت 24
11715897_1042550089096846_1456110295_n

يشتكي المواطن المغربي محمد الطاهري القاطن بتجزئة الليمون رقم 52 قلعة السراغنة والحامل للبطاقة الوطنية رقم y18280 مما أسماه الضرر والمعاناة التي لحقته من جراء صاحب مقهى تتواجد بشارع يوسف ابن تاشفين حيث قام صاحب هذه المقهى باحتلال فضاء أخضر عبارة عن حديقة ووضع فيها كراسي وطاولات لتوسيع فضاء مقهاه وهو الوضع الذي أقلق راحة المتضرر محمد الطاهري وأسرته خصوصا وأن مرتادي المقهى يتسببون في خلق الضجيج والضوضاء وتبادل القهقهات والكلام الساقط مما يجعل تصرفاتهم تلج إلى منزل المشتكي وتضايق أفراد عائلته إضافة إلى كون تصرفات صاحب المقهى أضرت بتجارة السيد المتضرر حيث يتواجد محله الخاص بالخدمات والنسخ ووجود الكراسي يضايق زبناءه الراغبين في خدمات محله. بالإضافة إلى انبعاث روائح السجائر الكريهة والتي تقتحم المنزل وتؤثر على قاطنيه. و كما ان المتضرر طرق العديد من الأبواب لرفع الظلم عنه من صاحب المقهى بدءا بالسيد العامل الذي شكره على حسن استقباله وعلى إعطاء الأوامر لباشا المدينة لتنفيذ تحرير الملك العمومي إلا أنه يستغرب كيف أن الباشا لم ينفذ أوامر السيد العامل وأن هذا السلوك يعد تواطئا مع صاحب هذا المقهى الذي يدعي أنه يؤدي مبالغ مالية من أجل استغلال هذا الملك العمومي وهذا ماتكذبه المصالح البلدية جملة وتفصيلا. و يعتبر المتضرر نموذج للمغاربة المقيمين بالخارج حيث قضى أكثر من 33 سنة وعاد ليستثمر في بلده إلا أنه أحس بالحكرة جراء تصرف صاحب المقهى وهو ماجعله يفكر في العودة إلى الخارج وإغلاق محله التجاري بصفة نهائية . هكذا فالمتضرر يطالب السيد عامل صاحب الجلالة على الإقليم باستقباله في مكتبه والإستماع إلى تظلمه ضد صاحب المقهى لوضع حد لسلوكاته المستفزة،كما انه أصابه الملل جراء ولوجه المتكرر لمقر عمالة الإقليم من أجل أن يحظى بمقابلة السيد العامل الذي يكن له احتراما وتقديرا خاصا كونه يتحلى بالصدق في الأقوال والأفعال. ويضيف المتضرر أن حياته باتت في خطر جراء سلوكات صاحب المقهى ويوجه نداء اسثغاتة للسيد العامل من أجل انصافه ورفع الحيف عنه جراء تعنث صاحب المقهى.

1
2015-07-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي