إقليم شيشاوة: غياب المداومة الليلية يرهق المرضى في العثور على الأدوية بجماعة سيدي المختار و الصيادلة لا يلتزمون بقرار الوزارة .

389 مشاهدة

يبدو أن قرار إلزام الصيادلة باحترام صيغة الدوام ليلا وخلال العطلة الأسبوعية لم يجد طريقه إلى التجسيد، وبقي حبراً على ورق، حيث كانت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات قد أصدرت هذا القرار مؤخراً ووعدت بإعادة النظر في النظام المسير لمداومة الصيادلة، ليبقى بذلك المواطن يعاني مشكل غياب الصيدليات التي تفتح أبوابها ليلا، مما يدفعه إلى خوض سباق لساعات وقطع عشرات الكيلومترات بحثا عن الدواء. ومن بين المناطق التي تشكو من هذا النقص، نجد ساكنة سيدي المختار إقليم شيشاوة التي تعيش أزمة حقيقية مع القطاع الصحي  بكل مكوناته وفروعه، ويتعلق الأمر هذه المرة بعدم احترام أوقات الحراسة والديمومة بالنسبة للصيدليات. حيث يجد المريض نفسه مضطرا للتنقل ليلا إلى مدينة شيشاوة للحصول على الدواء لينضاف ألم التنقل ليلا إلى ألم المرض. كل هذه المعاناة في غياب تام لصيدليات الحراسة التي يفرض القانون استمرارها في تقديم خدماتها للمواطنين نظرا لحيوية الدور الذي تقوم به ولما لعامل الزمن من دور حاسم في انقاذ أرواح المرضى علما أن من بين قاصدي هذه الصيدليات ذوي الأمراض المزمنة والخطيرة والتي تستلزم تناول الدواء بشكل عاجل ومستمر، وهو ما يدعو إلى احترام أوقات فتح وإغلاق الصيدليات وكذا الكيفيات التي يتم وفقها تدبير الحراسة الليلية، و الديمومة أيام العطل حسب ما تحدده السلطة الإقليمية باقتراح من المكتب الجهوي لهيئة الصيادلة، تطبيقا للمادة 111 من القانون  رقم 17-04 بمثابة مدونة الأدوية والصيدلة.

2019-05-19 2019-05-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin