إقليم شيشاوة: أسرة الأمن تحتفل بالذكرى 61على تأسيسها

تحت رئاسة عامل صاحب الجلالة على إقليم شيشاوة عبد المجيد الكاميلي ، والذي كان مرفوقا بالوكيل الملك ورئيس المحكمة لدى المحكمة الابتداءية بامنتانوت ،و وفد مدني وعسكري هام ، حيث خلدت أسرة منطقة الأمن الإقليمي تحث رأستها المراقب العام عبد العالي التركسي بمدينة شيشاوة صباح اليوم الثلاثاء 16 ماي 2017 ، الذكرى 61 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني. بهذه المناسبة الهامة ، أقيم حفل استقبال ومراسيم الاحتفاء بالجهود المتواصلة التي تبذلها جميع العناصر الأمنية العاملة بالمنطقة ، سواء تلك المكلفة بالأمن العمومي وحفظ النظام العام وتدبير حركة المرور أو الشرطة القضائية التي تمكنت من فك ألغاز جرائم متعددة من بينها تلك التي ارتبطت بالسرقات والاعتداء الجنسي والنصب والاحتيال والمخدرات ، والدائرة الأولى للأمن التي ظلت ساهرة على التسريع من وثيرة إنجاز الشواهد الإدارية وإنجاز مساطر الاستماع والبحث في تظلمات المواطنين في قضايا مختلفة ، ومصلحة الوثائق التعريفية والبطاقة الوطنية الالكترونية ، فضلا عن مصالح الاستعلامات العامة التي رصدت كثيرا من المبحوثين عنهم والمهاجرين السريين ، أوتلك المكلفة بالتجهيزات والصيانة والميزانية ، فضلا عن العمل الدؤوب للعناصر الخارجية عن الصفوف . كما عرف الحفل الذي أبدعت خلاله المنظمة لللحفلات في تأمين وإنجاح ظروف الاستقبال والحفاوة ، بحضور رجال الأمن التابعين للمنطقة الإقليمية بشيشاوة بجميع الرتب والمصالح ، متابعة ممثلي وسائل الاعلام المحلية الحاضرين ، ومنتخبين و فعاليات مدنية بالمنطقة. و بعد تحية العلم الوطني تم قراءة آيات بينات من القرآن الكريم. أعرب رئيس المنطقة الأمنية الإقليمية الرقيب العام عبد العالي التركسي في كلمة باسم رجال الأمن الوطني بالمدينة ، عن الفخر والاعتزاز بالحصيلة المحققة منذ إحداث الإدارة الأمنية بالمدينة وهي حصيلة حققت أهدافها في خفض معدلات الجريمة وتدبير حركة السير والجولان ، بالإضافة إلى تقديم خدمات مرنة ومعتمدة على القرب الناجع لفائدة طالبي البطاقة الوطنية الإلكترونية . وبلغت الأرقام ، التي أنجزت المصالح المختصة بالمنطقة الأمنية بالمدينة ما مجموعه 79389 شخص لتحديد الهوية من بينها 1490 في عملية بحث .كما استعرض خلالها التدخلات و الأعمال التي قامت بها المديرية بتنسيق كامل مع مختلف المصالح الأخرى لمحاربة كل أشكال الجريمة و الإنحراف وبسط الأمن بكل أحياء و أرجاء المدينة, إضافة إلى المجهودات المبدولة لتحقيق العدالة و تطبيق القانون, وهو الأمر الدي أدى إلى إنجاز ما مجموعه 1473 مسطرة قضائية قدم بموجبها للعدالة 649 شخص خلال الفترة الممتدة من 16 ماي2016 إلى اليوم ( 16 ماي 2017 ). حيث تم القبض تحت ملفات جنحية وجناءية 397 شخص، 377 تحث الحراسة النظرية ، و20 قاصر تحث المراقبة . وفي إطار العمل المتواصل لمصلحة التوثيق والوثائق التعريفية لتعميم البطاقة الوطنية للتعريف الالكترونية ، من خلال تنظيم حملات وعمليات تنقلية إلى الجماعات والمناطق النائية بالإقليم بتعاون وتنسيق مع السلطات المحلية.عرفت استفاد كبيرة من عدد البطاقات الوطنية الاكترونية بالدائرة الامنية الاقليمية بشيشاوة . وقد حققت عناصر الهيئة الحضرية ، فيما يرتبط أساسا بالمرور ، نتائج تستحق الإشادة والتنويه ، بعدما تم بذل المجهود من أجل تنظيم حركة السير والجولان بمختلف أرجاء المدينة وتوجيه العمل الجماعي لتخفيف حوادث السير، حيث تم ضبط 7894 مخالفة لقانون السير والجولان فيما تم حجز 1198رخصة سياقة إضافة إلى ضبط 3527 مخالفة لقانون السير و الجولان وتحصيل ما قدره مبلغ 1574000 درهم . وإيداع 371عربة و162دراجة نارية بالمستودع البلدي خلال الفترة ذاتها. وقد تمكنت هذه المؤسسة، التي تأسست في 16 ماي سنة 1956، من أن تحظى باحترام وتقدير كافة المغاربة، فضلا عن الشركاء الدوليين في مجال التعاون الأمني مع المملكة، بالنظر لما أبانت عنه من نجاعة وفعالية في مواجهة التحديات الأمنية الكبيرة، وحفظ النظام، وحماية أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم، وما تتمتع به من مهنية كبيرة وحس عال في الالتزام والتضحية في سبيل الثوابت والقيم المقدسة للأمة، تحت القيادة الرشيدة للملك محمد السادس. ولعل النجاعة التي برهنت عليها مؤسسة الأمن الوطني في ميدان الوقاية وتفكيك شبكات الإرهاب والإجرام، وبسرعة فائقة خلال السنوات الماضية والحالية، خاصة من خلال تدخلاتها الاستباقية، خير دليل على ذلك. وبالنظر إلى الدور المهم الذي تضطلع به أسرة الأمن الوطني، تم إصدار ظهير شريف سنة 2010 مكن المديرية العامة للأمن الوطني من نظام خاص بغية تحسين الظروف المهنية والمادية والاجتماعية لأسرة الأمن الوطني، من خلال الزيادة في الأجور وتعزيز وتطوير الخدمات الاجتماعية.

2017-05-16 2017-05-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin