إقليم شيشاوة:جماعة سيدي المختار تحتضن لقاءا تشاوريا مع المجتمع المدني…

554 مشاهدة

احتضنت جماعة سيدي المختار، اليوم 26 دجنبر 2016 ، لقاء تواصلي وتشاوري مع جمعيات ومنظمات المجتمع المدني بدار المواطن ، برئاسة رئيس جماعة سيدي المختار نور الدين النوري .وبصفته رئيس المجلس الجماعي فقد عبر عن اهمية الإصغاء إلى مختلف المتدخلين ضمن هذا اللقاء الذي ميزه تقديم و إعطاء كل المتدخلين الوقت الكافي للتعبير عن كل ما يرغبون الإفصاح عنه وكذا فتح المجال أمام كل الفاعلين الجمعويين قصد تقديم تصوراتهم واقتراحاتهم بكل حرية وشفافية. وحضر هذا اللقاء كل من الكاتب العام للمجلس ورئيس القسم التقني بجماعة سيدي المختار وأعضاء مكتب المجلس، ومجموعة من رؤساء المصالح بعمالة شيشاوة وممثلين لفعاليات المجتمع المدني والسلطات المحلية. هذا وقد شكل اللقاء مناسبة للوقوف على المجهودات التي تبدل على صعيد الجماعة وبحث أفضل السبل الكفيلة لضمان استمرارية نجاعة وفعالية هذه المجهودات من خلال ترجمتها إلى أرض الواقع. فيما أكد نور الدين النوري في مستهل مداخلته، بأن لقاء اليوم ليس من وراءه أية خلفية أو أجندة معينة، بل هو لقاء يندرج في اطاره تقوية وتعزيز مشاركة المجتمع المدني في مختلف الأنشطة والأوراش التي تهم الشأن المحلي. كما أوضح بأن أهمية اللقاء، تكمن في كون أية تنمية في أي مجال لا يمكن للدولة أن تقوم بها لوحدها بل مرتبط بمساهمة المجتمع المدني. وتوقف للإشادة بكل الجمعيات التي حضرت الى هذا اللقاء والتي تنصب كلها في خدمة الساكنة معبرا في نفس الوقت على أن الجماعة تفتح بابها لكل الفاعلين الجمعوين بدون استثناء لأجل التواصل بشكل إداري مع الجماعة وذلك لمحاربة التشويش. وفي ختام عرضه، جدد رئيس المجلس الجماعي بسيدي المختار عن شكره لكل الفعاليات الجمعوية على حضورها وكذا للسادة رؤساء المصالح بمختلف تلاوينه وأنواعه، مؤكداً على ضرورة انخراط كافة مكونات المجتمع المدني لإنجاح المقاربة التشاركية . وفي نفس السياق تدخل العديد من الفاعلين بكلمات اكدوا فيها على ضرورة النهوض بالجماعة والتي تعاني من العديد من الاكراهات والخصاص في مجالات عدة مؤكدين على أن الجماعة تعاني من هشاشة في البنية التحتية بالإضافة إلى المجال الصحي الذي أصبح يؤرق الساكنة مع ضرورة الالتفات إلى الجانب البيئي والعمراني مما وجب على الجماعة وكل الشركاء وضع دراسات معمقة عبرإشراك كل الأطياف الحية لأجل الرقي بالشأن المحلي .و من جهة أخرى انه وبناء على نتائج التشخيص التشاركي وتقرير تحليل المحيط السوسيو – اقتصادي للجماعة، فإن المحاور الكبرى التي تمت مناقشتها من طرف فعاليات المجتمع المدني بسيدي المختار هي : -تأهيل البنيات والتجهيزات والخدمات الأساسية. -تقوية النسيج الاقتصادي والاجتماعي والثقافي. -المحافظة واستثمار الموارد الطبيعية و البيئية المتضررة من جراء المشاريع الفلاحية والتي تحتاج إلى دراسة معمقة . تثمين العنصر البشري وتقوية القدرات المحلية على مستوى المؤسسات. – تقوية وتوسيع شبكة الإنارة العمومية ، – تهيئة الأرصفة ، تهيئة المساحات الخضراء والساحات العمومية . – تحويل وتهيئة السوق الأسبوعي الذي اوقفت اوراشه. -بالإضافة إلى الرقي بالمجال الامني والطبي على مستوى الجماعة خصوصا وان الجماعة تضم كثافة سكانية لاباس بها. هذا وأكد جميع المتدخلين بان جماعة سيدي المختار تحتاج إلى تظافر جهود كل الغيورين بعيدا عن التجاذبات السياسية معتبرين أن مصلحة الساكنة والجماعة فوق كل الاعتبارات.

2016-12-27 2016-12-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin