إقليم شيشاوة:انعقاد اجتماع ٱستثنائي للرابطة الجهوية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بشيشاوة.

599 مشاهدة

على هامش اللقاء الذي انعقد اليوم الاحد 4 دجنبر 2016 بشيشاوة ابتداء من الساعة الثالثة زوالا بحضور السادة ميلود قداري عضو المجلس الأعلى للتعليم، الأستاذ الجامعي مصطفى عيشان بصفته منسقا جهويا لرابطة أمهات و آباء و أولياء التلاميذ بجهة مراكش آسفي، السادة  أحمد فوناس محمد الحسيني كاعضاء المجلس الإداري بالأكاديمية .

ترأس اللقاء السيد مصطفى عيشان مبرزا نقط جدول الأعمال المتمثلة في:

-إلغاء مجانية التعليم.

– التوظيف بالتعاقد

-سلوكات الإدارة الوصية على التعليم تجاه الرابطة.

-مختلفات.

بعد طرح ما يروج في وسائل الإعلام خصوصا حول إقدام المجلس الأعلى على المصادقة على إلغاء مجانية التعليم ، طالبت السيد عضو المجلس الأعلى للتعليم بمدنا بكل ما راج في كواليسه و ما موقفه الصريح من هذه النقطة تنويرا للرأي العام ، لم يختلف موقفه عن موقف رئيس المجلس ، تلاعبه بالمصطلحات و عدم تسمية الأشياء بمسمياتها أثار حفيظتي خصوصا عندما أكد أن المجلس لم يتداول مصطلح المجانية بينما ركز على مساهمة الأسرة في تمويل القطاع من خلال رسوم كباقي الجهات من وحدات ترابية و قطاع خاص مع استثناء الأسر الميسورة من ذلك، نقطة أثارت الكثير من النقاش خصوصا في غياب ضمان الشفافية في المعايير التي سيتم اعتمادها في ذلك، و من خلال ما سلف ذكره يتضح جليا أن ممثلي الآباء بالمجلس الأعلى نفذوا إملاءات اللوبيات المتحكمة في القطاع و دقوا بدورهم مسمارا في نعش المدرسة العمومية.

في ظل الاحتقان الذي ساد مؤخرا بسبب هذا القرار الجائر و هو الهجمة الشرسة على المدرسة العمومية و تفقير أبناء هذا الشعب من خلال استنزاف جيوبهم لتدريس فلذات أكبادهم و ضربا لكل المواثيق بدءا من الدستور الذي يضمن مجانية التعليم و الحق في الشغل و الذي سيقبر بالتوظيف بالتعاقد ، و انتهاء بالمواثيق الدولية التي يتسابق المغرب في التوقيع عليها حفاظا على ماء الوجه مع الرأي الدولي .

و أمام المسؤولية التاريخية و تنويرا للرأي العام فإننا غير ملزمين بمناورات و مواقف السيد عضو المجلس الأعلى و لهذا ستصدر الرابطة الجهوية بيانا شديد اللهجة يوم الأربعاء مساء تعبر من خلاله على موقفها من إلغاء مجانية التعليم و التوظيف بالتعاقد و ستحدد برنامجها النضالي صونا لحقوق المتعلم.

received_216013248838378

بواسطة مراسل شيشاوة:الحسين المغراوي

2016-12-04 2016-12-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin