إقليم شيشاوة:النقابات التعليمية تصدر بيانا

462 مشاهدة

النقابات التعليمية بشيشاوة تص

عقدت النقابات التعليمية بشيشاوة اجتماعا يوم أمس الجمعة 16 دجنبر الجاري، في سياق يتسم بالتوثر وتفاقم الأزمة التي يعانيها الشأن التعليمي والتربوي بالإقليم نتيجة إصرار المدير الإقليمي واستمراره في نهج سياسة التسيير الأحادي المفتقر للكفاءة والمشوب بشتى أساليب المزاجية على حد تعبيير بيان النقابات ا

 

ولذلك فقد سجلت النقابات جملة من الخروقات التي مست بالأساس مجال التدبير المالي والبنيات والسكنيات، ومجال الشؤون التربوية، نذكرها كما عرضها البيان على النحو الآتي:

– هدر المال العام ، من خلال إصلاح وتجهيز السكن الوظيفي للمدير الإقليمي رغم وجود سكن حديث الإصلاح بمدرسة البوصيري ، في الوقت الذي تعاني فيه أغلب مؤسسات الإقليم من مشاكل لا حصر لها في البنيات التحتية: المرافق الصحية، أسوار، قاعات للتدريس، غياب سور فاصل بين مؤسستي البخاري والزرقطوني …

– غياب الحكامة في تدبير ميزانية المديرية الإقليمية واالتمادي في خرق ميثاق المسؤولية من خلال استمرار المدير الإقليمي في استخدام سيارة عالية الاستهلاك- 4×4 لقضاء مآرب خاصة خارج حدود الجهة.

– حجب المعلومة في مجال الصفقات وصرف الميزانية وبرامج العمل والتكوينات.

– إرغام الأساتذة على التدريس بالسكن الإداري.

– إسناد السكن الإداري في تجاوز للمساطر الواردة في المذكرة رقم 40 ذات الشأن- ابن المقفع نموذجا-.

– التلكؤ والتماطل في صرف التعويض عن الساعات الإضافية و تأطير الكفاءة التربوية و مستحقات رؤساء مراكز الامتحان لسنة 2015 رغم الوعود و التسويف.

– التلاعب في البنيات والخرائط المدرسية.

مجال الشؤون التربوية:

– إصدار مذكرات مفتقرة للمرجعيات القانونية (مذكرة عقد لقاءات تواصلية مع الشركاء موجهة لمدراء المؤسسات التعليمية بجميع الأسلاك و هيئة التفتيش و المراقبة التربوية…)

– إصدار مذكرة في شأن التنظيم التربوي دونما إشراك للفاعلين الاجتماعيين و هيئة التفتيش التربوي وهيئة الإدارة التربوية والمزاجية في البت في الطعون المتعلقة بالتنظيمات التربوية والتي تارة يتم الحسم فيها باعتماد هذه المذكرة وتارة بإعطاء “الهامش الواسع للسلطات التقديرية للجان” وتارة أخرى بدون تعليل للقرار الإداري.

– إصدار مذكرة التوقيت الشتوي في غياب تام لمراعاة خصوصيات الإقليم مما يعرض السلامة البدنية والسيكولوجية للمتعلمات والمتعلمين للخطر مع عدم احترام توقيت صلاة الجمعة.

– اغتصاب حقوق الشغيلة التعليمية من خلال منح لجان المديرية سلطات تفوق سلطة القانون والإشارة لذلك في مراسلات إدارية مسؤولة (ثانوية التقنية التأهيلية…).

إن المنظمات النقابية الست الأكثر تمثيلية بإقليم شيشاوة، من خلال إصدارها هذا البيان المتضمن لنماذج من الخروقات الناجمة عن التسيير و التدبير الأحادي و العشوائي للمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بشيشاوة، وهي تسجل بكل أسف ما آل إليه الوضع التعليمي والتربوي بهذا الإقليم فإنها:

– تطالب بإلحاح شديد وبشكل عاجل الجهات المسؤولة جهويا ووطنيا بإيفاد لجان للتقصي من أجل فتح تحقيقات جادة والوقوف على الاختلالات العميقة في كل مجالات التسيير والتدبير بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بإقليم شيشاوة.

– تحمل المسؤولية الكاملة للمدير الإقليمي لما ستؤول إليه الأوضاع بإقليم شيشاوة.

– تحتفظ لنفسها باتخاذ جميع الأشكال النضالية التي تراها مناسبة من أجل تقويم الوضع المأزوم.

– تهيب بالشغيلة التعليمية إلى مزيد من التعبئة والصمود والالتفاف حول إطاراتها الننقابية

2016-12-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin