إقليم اليوسفية: دورة ماي العادية للمجلس البلدي بالشماعية تمر علنية لأول مرة في تاريخ المجلس الحالي.

1٬045 مشاهدة

دورة شهر ماي العادية للمجلس البلدي بالشماعية علنية ﻷول مرة في تاريخ المكتب الحالي بعد كل الدورات العادية منها و الاستثنائية للمجلس البلدي بالشماعية و التي مرت كلها مغلقة سابقا في وجه الساكنة من مجتمع مدني و جمعيات و هيئات حقوقية و صحافيين. . تأتي اليوم الجمعة خامس ماي 2017 بقاعة الاجتماعات ببلدية الشماعية دورة ماي العادية مفتوحة في وجه العموم بإصرار من هيئات المجتمع المدني بمختلف شرائحه و الذين أبانوا عن رقي على مستوى التزام الهدوء و الإنصات فاق مجمل الوقت انضباط أعضاء المجلس نفسهم.. و قد افتتحت الدورة أطوارها من طرف مسيرة الجلسة فاطمة اعريش بحضور جل أعضاء و عضوات المكتب ابتداء من الساعة العاشرة صباحا وقد تساءل في البدء العضو مصطفى العزوزي في أول تدخل عن غياب باشا المدينة عن كل الدورات السابقة و تقديميه لشهادة طبية كلما آن أوان انعقادها دائما .بعدها تلا رئيس المجلس البلدي نقاط جدول أعمال الدورة و التي تمثلت في عشر نقاط ليحشر كاتب المجلس زايد الشأن نقطة أخرى جادت بها رسالة من عامل إقليم اليوسفية مفادها إحياء مكتب مجموعة احمر ( GROUPEMMENT) بانتخاب ثلاثة مناديب من الشماعية في الوقت الذي انتهى أمر انتخاب أربع أعضاء من مكتب المجلس البادي لليوسفية أمس خلال دورة ماي (هذه الشركة التي أبرمت معها الصفقة سابقا بإيعاز من والي جهة دكالة عبدة سابقا و كما جاء على لسان أحد الأعضاء داخل الجلسة أنهم راسلوها مرارا بدون جدوى إلى أن انتقلوا لعنوانها بمدينة آكادير ليتفاجئوا بأن محل العنوان يشتغل به مصور فوتوغرافي) و الهدف منها استخلاص مديونية 600 مليون سنتيم كانت باقية على عاتق الشركة السابقة للنظافة ( SOTRADEMA ) هاته النقطة اتفق كل الأعضاء رغم سلبيتها و على عدم قبول محتوياتها جملة و تفصيلا و قد أثارت جدلا كبيرا في محادثات و ملاسنات بين الأطراف تنزلق على إثرها السياق الحقيقي لمسار برنامج الدورة المسطر و قد تشتت الرأي بين التصويت و إرجاء الأمر إلى حين تخصيص دورة استثنائية و قد ألح بعض الأعضاء على أمر التأجيل لحاجة في أنفسهم عوض التصويت بالإجماع عن رفضها مادامت ستترتب عنها خسارة إضافية تولد على غرارها خسارة تستخلص من ميزانية الجماعة مع استفادة الأعضاء المنتدبين و ناهبي المال العام بالإقليم بطرق غير مشروعة ليسدل بعدها مباشرة الستار و تطمس القضية.. بعد ذلك نوقشت النقاط المدرجة بتلويك جل الأعضاء لنفس الجمل التي تكررت كثيرا بطرقة ببغاوية من أحد لآخر مع مساءلة للمهندس الجماعي بطرق خجولة أتت كما أجوبتها ليتبين في الأخير أن المجلس قوي في تصفية الحسابات فيما بين مشكليه و ضعيف هش في التسيير الجدي و المجدي للشأن المحلي و لا جدوى من انتظار حل مشاكل هاته البلدة التي قدر لها أن تسقط بين مطارق الغذر و سنادين التهميش ليخرج الحضور مستاء على مصير المدينة في انتظار أمل بوادر من بعض شباب المدينة الغيورين في تتبع بعض الملفات الشائكة على مستويات عليا على حد تعبير عدد من المنسقين منهم..

2017-05-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin