إغلاق أبواب مختبر بشيشاوة وإلغاء مواعد بدون سابق إندار …سلوك تتذمر له نفسية مرضى كانت حاجتهم في نتائج التحاليل ملحة وضرورية

تفاجأ مواطنون بإلغاء موعدهم من طرف مسييري مختبر عبد الكريم الخطابي للتحاليل الطبية بشارع محمد السادس عمارة السعادة ببلدية شيشاوة يوم السبت 3يونيو 2017 وإغلاق أبوابه دون إشعار مسبق ، مما جعل المرضى الذين قدموا من دواوير نائية للحصول على نتائج تحاليلهم والذين ٱصطدمون بالأبواب الموصدة في وجوههم وهم من تكبدوا عناء التنقل وسط مناخ شمسه حارقة وظرفية الصيام تزيدهم عناءا. وحسب مصادرنا من عين المكان فقد تم تجمهر المرضى أمام المختبر وهم يعبرون عن استيائهم وتذمرهم جراء هذا السلوك ، و ينددون بعدم احترام أحاسيسهم عندما ألغيت مواعدهم وهم قادمون من مراكز بعيدة. هكذا وللإشارة فالمختبر المذكور لم يسبق له أن تعطل يوم السبت وكذلك فالمرضى المحتجون لهم مواعدهم مع أطباءهم في نفس هذا اليوم ومنهم من سيتلقى موعد إجراء عملية على إثر هذه النتائج.

2017-06-03 2017-06-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin