أفراد عائلة المرحوم الحاج عبد الرحمان زهيد يذرفون الدموع في مشهد مؤثر في اختتام الاحتفال الكبير بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيس القطب الصناعي الكبير عملاق صناعة مواد البناء منارة قابضة.

كان مشهدا مؤثرا وغاية في التذكر والحنين والاشتياق الى روح الفقيد الكبير الاب الفعلي والروحي والمؤسس الفعلي لعملاق صناعة مواد البناء منارة قابضة . انها لحظة لن تنسى وستظل شاخصة بين أبصارنا وظهرانينا تلك التي أذرف فيها افراد عائلة الفقيد الحاج عبد الرحمان زهيد الدموع في ختام فعاليات ليلة الاحتفال المخلدة للذكرى العاشرة لتأسيس القطب العملاق في مواد البناء منارة قابضة ،،، كيف لا والاحتفال يغيب عنه الرجل العصامي ابن السراغنة والذي وافه الاجل المحثوم …فالجميع لم يستطع ان يوقف دموعه الاسرة بأكملها وهي تحضن بعضها البعض تسربلت دموعها الرئيس المدير العام سيدي محمد زهيد وإسلام زهيد وابتسام زهيد والحاجة عقيلة الحاج الراحل ….والى جانبهم أفراد من العائلة …. لم تتوقف الدموع لان الكل يفتقد الى ظل الاب المؤسس لعملاق مواد البناء والاشغال العمومية الفقيد الشهيد البطل الوطني الغيور والانسان والخير والرحيم الحاج عبد الرحمان زهيد …الذي وان غيبه الموت … فانه يظل حاضرا فأعمال الراحل الخيرية والانسانية ستظل تلازمنا ومنها يستمد الجميع قوته… .. رحم الله الفقيد الحاج عبد الرحمان زهيد… تلك آثارنا تدل علينا…. فانظروا بعدنا للآثار…

2016-10-31 2016-10-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي