أطر وموظفو مندوبية الصحة وزملائهم في مستشفى السلامة وباقي المستوصفات يتبرعون بدمهم لتلبية إحتياجات مركز تحاقن الدم بقلعة السراغنة.

رشيد غازي

إنها إلتفاتة إنسانية بالغة الأهمية تلك التي أقدمت عليها أطر وموظفو مندوبية الصحة وزملاؤهم العاملين في مستشفى السلامة وباقي المستوصفات من أطباء وأطر تمريضية والتي تمثلت في عملية تبرعهم بالدم لتلبية إحتياجات الخصاص الذي تعرفه هذه المادة في مركز تحاقن الدم بقلعة السراغنة. عملية التبرع بالدم لهذا اليوم عرفت إقبالا منقطع النظير من طرف أطر وأطباء وممرضين وأعوان الصحة بالإقليم وهذا ليس بخاف على أحد لأن هذه الشريحة الإجتماعية تلبي النداءات الوطنية تلو الأخرى وتتجند دوما للقيام بواجبها بل أكثر من ذلك تضحي بوقتها من أجل إسعاد الآخرين وفي العديد من المحطات الإنسانية . فتحية تقدير وشكر لهذه الشريحة على هذه البادرة الإنسانية الحميدة وشكر كل الشكر إلى السيد مندوب الصحة بالإقليم الدكتور الودغيري هشام وإلى مدير المستشفى الإقليمي الدكتور يونس لكريك الذي أبلى البلاء الحسن من أجل إنجاح هذه الحملة الإنسانية للتبرع بالدم.

2015-12-30 2015-12-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي