أبناء السراغنة يتألقون خارج ديارهم والفنان التشكيلي الشاب محمد بوعافية نموذجا لهؤلاء الذين استهوتهم مدينة الرياح بسحرها وبجمال طبيعتها الخلابة.

محمود بنفايزة موفد تساوت 24 إلى الصويرة.

يعتبر محمد بوعافية من الفنانين التشكيليين القلائل الذين إستهوتهم مدينة الصويرة بسحرها وبعذوبة مياه محيطها الزرقاء مفضلا العيش بها ممارسا لنشاطاته الإبداعية في التشكيل والرسم . الفنان محمد بوعافية زارته الجريدة بمرسمه بحي السقالة بالمدينة القديمة بالصويرة وأجرت معه حوارا مطولا تطرق فيه إلى تاريخ قدومه إلى مدينة الرياح وكيف أسرته في عشقها الأخاذ ومع كل هذا لا زال التشكيلي محمد بوعافية يحن إلى مسقط رأسه ببلاد السراغنة ولا تزال علاقاته قوية بعائلته هنالك. لوحات التشكيلي محمد بوعافية مزيج من عدة ألوان ويغلب عليها طابع الرومانسية واللون الأزرق كما أنه يهوى الرسم على طريقة التشكيل الجديدة المعروف بالوجه الجديد أو الأوجه المتعددة وهي طريقة أحدثت إنقلابا وثورة في عالم التشكيل. وللإشارة فإن أغلب زبناء التشكيلي محمد بوعافية أجانب من السياح الوافدين على الصويرة.

22 14
22
2015-10-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin